هل يعيد الجن الطفلة السعودية لمى

الخميس 2014/01/02
مغردون يعربون عن دهشتهم إزاء "عجز" دولة كبيرة عن إخراج فتاة من بئر

تبوك- حازت قصة الطفلة لمى الروقي، التي سقطت في بئر ارتوازية مهجورة بعمق 100 متر في منطقة تبوك قبل 13 يوما أثناء نزهة برية مع عائلتها ولم تخرج بعد، على اهتمام الشارع السعودي والخليجي بدرجة كبيرة، خاصة مع تأخر عملية الإنقاذ بشكل كبير حتى بات من المستحيل العثور عليها حية.

وعبّر مغردون عن دهشتهم إزاء “عجز″ دولة كبيرة عن إخراج فتاة من بئر، في الوقت الذي تساءل فيه بعضهم أيضا عن سبب بقاء البئر المهجورة دون معايير السلامة.

وقال الفريق ضاحي خلفان، نائب رئيس الشرطة والأمن العام في إمارة دبي في تغريدات له على موقع تويتر إن شرطة دبي شاركت في عمليات ناجحة مماثلة سابقا، داعيا إلى استخدام كاميرات خاصة لتحديد موقعها. وقال خلفان، في تغريدات “إذا تم تصوير وضعية الفتاة داخل البئر يسهل إخراجها … قبل عشر سنوات أنقذنا طفلة سقطت في بئر عميق في إحدى الإمارات”.

ولفت مغرد نظر خلفان إلى أن فرق الإنقاذ حاولت ذلك فنصح القيادي الأمني الإماراتي بالاستعانة بالشركة التي حفرت البئر من أجل حفر أخرى بجوارها، فأشار مشارك بتغريدة إلى أن الشركة فعلت ذلك ولكنها لم تتمكن من العثور على الفتاة، فرد خلفان بالقول “إذا ليست في البئر”.

وعاد خلفان ليغرد قائلا “سبق أن استدعينا من دولة خليجية لإنقاذ طفلة سقطت في بئر بعد يوم من سقوطها… شغلنا لها الأوكسجين وتمكنا من إنقاذها حية والبئر ضيقة وعميقة”.

وأثارت حادثة لمى الكثير من التعليقات في مواقع التواصل الاجتماعي.

وادعت إحدى المغردات بموقع التواصل اﻻ‌جتماعي تويتر أنها رأت رؤية تخص الطفلة لمى المفقودة ببئر تبوك، وأن الطفلة لم تسقط أصلا في البئر.

ودخل الرقاة على الخط حين زعم “الراقي الشرعي” مانع بن ناصر المانع في تفسير الرؤى بأن الجن قد يكونون وراء اختفاء الطفلة لمى.

وأوضح المانع في تغريدات عبر حسابه في تويتر أن “الجن لم يؤذوا الطفلة بل خطفوها فوجدها رجل أعرابي يرعى غنما وأوصلها شرقا، وقد تكون متواجدة عند راع أو في سيارة دفع رباعيّ”.

وأثارت تغريدات الراقي سخرية المغردين.

وعلق أحدهم “والله.. ناقصة الضحك على العقول، ما هذا الهراء الذي يقوله الشيخ، هل هذا الشخص يعلم الغيب؟ أم أنه يغطي إهمال بعض المسؤولين بعدم تغطية البئر، وكذلك تقاعس أجهزة الدفاع المدني، وعدم تطوير الكوادر في أجهزة الدفاع المدني…”؟

وعلق مغرد ساخر “لماذا يكابر دفاعنا المدني، يجب الاعترتف بالفشل والأخذ بنصائح الفريق خلفان واستدعاء الدفاع المدني الإماراتي حتى ينقذها من براثن الجن، فنحن شاطرون فقط في الحديث عن الجن”؟

19