هل يكون الحجاب في الإيموجي قريبا

الجمعة 2016/09/16
لجنة التصميم تعتزم تقديم نسخة نهائية لشركة يونيكود في نوفمبر القادم

برلين - اقترحت طفلة سعودية، تعيش في ألمانيا، إدراج الحجاب في قائمة الرموز التعبيرية إيموجي، التي تطورها شركة يونيكود التكنولوجية. وأرسلت ريوف الحميضي، البالغة من العمر 15 عاما، مقترحا في هذا الشأن إلى الشركة، غير الربحية، التي تراجع وتطور رموزا تعبيرية بشكل مستمر.

ونال اقتراحها دعم ريديت أليكسيس أوهانان، أحد مؤسسي منتدى المحادثة على الإنترنت. وإذا تمت الموافقة عليه، فإنه سيكون متوفرا في عام 2017.

ويأتي هذا المقترح بينما تشهد العديد من الدول الأوروبية جدلا بشأن الحجاب الإسلامي، بمختلف أشكاله، وعلاقته بالحرية الدينية، والمساواة، والتقاليد العلمانية، وحتى الخوف من الإرهاب. ويعد النقاش بشأن الحجاب جانبا من الجدل الواسع بشأن تعدد الثقافات في أوروبا، إذ يدعو عدد من السياسيين إلى بذل المزيد من الجهد لإدماج الأقليات العرقية والدينية.

وقد أرسلت ريوف مقترحها إلى شركة يونيكود، بعدما قرأت تقريرا عن تصميم الرموز التعبيرية، وساعدها عضو في إحدى اللجان الفرعية بالشركة في إعداد مقترح بطريقة رسمية. وقالت ريوف في رسالتها إلى الشركة “في عصر الرقمنة، أصبحت الصور عنصرا حاسما في التواصل، وبالنظر إلى حجم الاختلافات في العالم، يجب أن يكون لنا تمثيل فيه، وعليه فإننا نقترح إضافة رمز تعبيري ‘إيموجي’ بالحجاب”.

واستضاف فضاء “روديت” للمحادثة على الإنترنت نقاشا بشأن مقترح ريوف، وأتاح لمستخدميه فرصة مناقشة فكرة الطفلة السعودية.

وعلى فيسبوك علق ناشط على الخبر فقال “فكرة جيدة تدعم الثقافات فعلا”. وكتب آخر “إضافة بصمة ثقافتنا الإسلامية على الإيموجي أمر جميل “. ونشرت مستخدمة “الحجاب من حياتنا و ثقافتنا الإسلامية.. أمر طبيعي أن يبرزوه في إيموجي مثل رموز من ثقافات أخرى موجودة حاليا”. واعتبر آخر أن “هناك أكثر من 500 مليون سيدة في العالم ترتدي الحجاب -بحسب البعض من المصادر- ومن المتوقع أن توافق الشركة على المقترح ويصبح متاحا ابتداء من 2017″.

وعلق مغرد متهكما “هذا ضروري جدا، لأن الإيموجي دون حجاب يثير الشهوات والعياذ بالله.. نطالب بإنترنت حلال بما لا يخالف شرع الله”. وانتقد آخر المقترح فقال “العالم وصل إلى ما بعد القمر ومازال الحجاب الشغل الشاغل للعرب، لن تنهضوا حتى تتوقفوا عن التفكير بعورة المرأة التي تشغل عقولكم”.

وتعتزم لجنة التصميم تقديم نسخة نهائية لشركة يونيكود في نوفمبر القادم.

19