هل يكون فيليبس اكتشاف إنجلترا

موهبة إنجلترا كالفين فيليبس كان أكثر لاعب مراوغ بلغت نسبة نجاح تمريراته 94 بالمئة في دور هجومي غير اعتيادي له بعد اعتماده كلاعب وسط دفاعي بحت.
الجمعة 2021/06/18
فيليبس "الجديد"

لندن- هل يكون كالفين فيليبس اكتشاف منتخب إنجلترا في كأس أوروبا لكرة القدم؟ توقع الكثيرون بروز فيل فودن أو جود بيلينغهام، لكن فيليبس الناشئ تحت مظلة المدرب الأرجنتيني مارسيلو بييلسا في ليدز يونايتد، عزّز أسهمه في المباراة ضد كرواتيا الأحد الماضي.

في غالب الأحيان، يحرز الهدافون جائزة أفضل لاعب في المباراة، كما حصل مع رحيم سترلينغ في المباراة الأخيرة، لكن لاعب الوسط فيليبس، الممرّر الحاسم، كان يستحقها عن جدارة. في تشكيلة إنجليزية تدرك تماما أنه ليس بمقدورها الاعتماد فقط على مواهبها الهجومية الصاعدة، كان فيليبس (25 عاما و9 مباريات دولية) عنصرا محوريا بين الدفاع والهجوم.

بفعالية أمام منطقته، قطع 7 كرات، بينها 6 في الوسط أو في الأمتار الـ30 الأخيرة لملعب الخصم.

كان أكثر لاعب إنجليزي مراوغ وبلغت نسبة نجاح تمريراته 94 في المئة. أكثر من نصف الكرات التي لمسها (26-44) كانت في ملعب الخصم، في دور هجومي غير اعتيادي له، بعد اعتماده كلاعب وسط دفاعي بحت إثر وصول بييلسا إلى ليدز.

قال فيليبس “عندما جاء المدرب أول مرة، اجتمع بنا ومنح كل لاعب رقمه. اعتقدت بأني سأحصل على الرقم 8 أو ما يشابهه، لكنه قال الرقم 4.

فوجئت، لأنه لم يخطر في بالي أن ألعب بهذا المركز”. دفعه بييلسا إلى العمل على تعزيز نوعيته الدفاعية وكراته الهوائية، كي يكون قادرا على التراجع وتشكيل خط دفاعي من ثلاثة لاعبين مع قلبي الدفاع، ولكن أيضا مساهمته في التمرير البعيد الذي يجيده.

ويشهد القريبون من النادي الاعتناء الكبير من بييلسا بتطوير “فيليبس الجديد”، وهذه نقطة استفاد منها كثيرا نظرا للشغف الهائل للمدرب الأرجنتيني.

قال فيليبس عن “مرشده” إنه “رجل عنيد، إنه شغوف للغاية بكرة القدم. هناك الكثير من المدربين المتحمسين، لكن ليس بنفس مستواه. إنه يعيش ويتنفس كرة القدم كل يوم حرفيا”. وفي كل الأحوال، فإن العمل اليومي المحدد يؤتي ثماره بسرعة.

قبل موسمين، عندما كان ليدز لا يزال في المستوى الثاني، كان غاريث ساوثغيت قد رصده بالفعل وعرض عليه مشاركته الأولى مع المنتخب في 8 سبتمبر 2020 ضد الدنمارك، بعد أسابيع فقط من عودة فريقه إلى مصاف الدوري الإنجليزي الممتاز.

وبعد تأجيل بطولة كأس أوروبا العام الماضي بسبب تفشي جائحة كورونا، وقضاء موسم ضد فرق النخبة، بات مكانه محفوظا من ضمن 26 لاعبا في تشكيلة الأسود الثلاثة.

23