هل ينوي خليلوزيتش استعادة زياش وحارث

ثنائي المنتخب المغربي يثير حرجا بالغا للمدرب البوسني حول حقيقة دعوتهما لتعزيز صفوف الأسود من جديد.
الخميس 2021/09/16
سنعود يوما ما

الرباط - يثير تألق الثنائي حكيم زياش نجم تشيلسي الإنجليزي وأمين حارث لاعب مارسيليا الفرنسي حرجا بالغا للبوسني وحيد خليلوزيتش المدير الفني لمنتخب المغرب.

وكان خليلوزيتش قد استبعد زياش وحارث من معسكر الأسود خلال الفترة الماضية، وضم لاعبين أقل منهما، ينشطون في دوريات متوسطة مثل المجر وهولندا وبلجيكا.

وذكرت مصادر قريبة من خليلوزيتش أن ملف زياش وحارث مغلق حاليا، وأن المدرب البوسني لا يفكر في ضمهما لأسباب انضباطية غير مرتبطة بالجوانب الفنية.

المصادر أكدت أن وحيد خليلوزيتش لا يقيم أمين حارث من الناحية الفنية، بل لسلوكه وتصرفاته خارج المستطيل الأخضر. وانتقد خليلوزيتش سلوك حارث في أكثر من مؤتمر صحافي، وتحديدا بعد وديتي المغرب أمام ليبيا والغابون، بعدما أشركه كبديل. الجلوس على دكة البدلاء لم يعجب حارث الذي اتصل بالمدرب البوسني بعد منتصف الليل لمحاولة فهم ما يحدث.

لكن خليلوزيتش أكد رفضه سهر لاعب دولي حتى هذا الوقت المتأخر من الليل في معسكر الأسود. وكان أمين حارث قد تورط في نفس الأزمة مع المدرب هيرفي رينارد أكثر من مرة، ليخرج من قائمة الأسود التي شاركت في أمم أفريقيا 2019.

ولا شك أن عودة حارث إلى صفوف الأسود من جديد، ترتبط بتحسن تصرفاته وليس جودة الأداء داخل الملعب.

زياش المتمرد

سيناريو مفاجئ

وصف خليلوزيتش زياش نجم تشيلسي بأنه متمرد، مضيفا أنه لا يتقبل وجود لاعب يعتبر نفسه فوق الجميع في معسكرات الأسود، ولو كلفه ذلك خسارة مباراة. تصريحات وحيد أغضبت زياش، وعمقت الخلاف بينهما، ليرد اللاعب عليه ويتهمه بالكذب، مما يعقد مسألة عودة حكيم زياش إلى الأسود في المستقبل. وخليلوزيتش أبلغ المقربين منه بأنه يشعر بالراحة لغياب زياش الذي لا يتعاون كما ينبغي مع بقية زملائه، ولا يقدم ضمانات بشأن جدية اللاعب في التدريبات.

تألق الثنائي حكيم زياش نجم تشيلسي وأمين حارث لاعب مارسيليا يثير حرجا بالغا للبوسني وحيد خليلوزيتش المدير الفني لمنتخب المغرب

ونقلت نفس المصادر أن مسألة عودة الثنائي يوسف العربي لاعب أولمبياكوس اليوناني ونوصير المزراوي مدافع أياكس الهولندي تختلف عن وضعية زياش وحارث، بسبب عدم الرد على خليلوزيتش. ورجحت المصادر الإعلامية، عودة قريبة للعربي والمزراوي إلى معسكر الأسود، خاصة بعد محاولات الصلح بين كافة الأطراف.

في سياق متصل حسم وحيد خليلوزيتش رسميا الملعب الذي سيكمل فيه الأسود التصفيات المؤهلة لكأس العالم 2022. وحسب مصادر مؤكدة سيخوض المنتخب المغربي مواجهتي غينيا بيساو في الجولة الثالثة وغينيا (كوناكري) في الجولة الخامسة على ملعب مولاي عبدالله بالعاصمة الرباط. واحتضن الملعب نفسه غالبية مباريات المغرب منذ تولي المدرب البوسني قيادته.

كافة الملاعب

فرض الانضباط واجب

كان وحيد فور خلافته للفرنسي هيرفي رينارد قد فضل اكتشاف كافة الملاعب المغربية المتاحة لديه بإجراء وديات في كل من الدار البيضاء، وطنجة ووجدة ثم ملعب مراكش الكبير، قبل أن يستقر بعدها على ملعب الرباط.

ويعد قرب ملعب مولاي عبدالله بالرباط من مجمع الملك محمد السادس الذي يحتضن معسكرات الأسود، إضافة إلى جودة أرضيته بعد خضوعها لسلسلة من الإصلاحات من أبرز أسباب تفضيل خليلوزيتش إقامة غالبية المباريات عليه.

ولم يعلن "الفيفا" بعد موعد مباراة المغرب وغينيا التي كانت مقررة يوم السادس من شهر سبتمير الجاري وتأجلت بسبب حادث الانقلاب العسكري الذي شهدته العاصمة كوناكري قبل ساعات من المباراة.

22