هندوس يضحون بـ500 ألف حيوان بحثا عن الحظ

السبت 2014/11/29
سكان النيبال "يسترضون" الآلهة بذبح الحيوانات

كاتمندو – حمل المتدينون الهندوس في النيبال السيوف وبدأوا يذبحون آلاف الأضاحي من الحيوانات والطيور في طقس ديني أمس الجمعة متجاهلين نداءات النشطاء المدافعين عن حقوق الحيوان الذين يقولون إن عمليات الذبح هذه تعدّ من بين الأكبر في العالم.

وثمانون في المئة من سكان النيبال، وعددهم 27 مليونا، هندوس لكن خلافا للهندوس في الهند فإنهم يكثرون من ذبح الحيوانات كأضاح استرضاء للآلهة خلال الاحتفالات.

وقال يوجيندرا دولال مساعد حاكم مقاطعة بارا التي يوجد بها المعبد الهندوسي “هذا طقس مرتبط بإيمان الناس لا نستطيع أن نؤذي مشاعرهم ونفرض حظرا على هذه الشعائر”. وتدفق عشرات الآلاف للمشاركة في الاحتفال الذي يجري كل خمسة أعوام في معبد جاندهيماي قرب حدود الهند.

وقالت جماعة هيومن سوسايتي انترناشونال إن نحو 500 ألف حيوان تذبح في هذا الاحتفال إذ يعتقد البوذيون المتدينون أن تلك الأضاحي هي قرابين لآلهة القوة الهندوسية وتجلب لهم الحظ والرخاء.

ويبدأ هذا الطقس في الفجر بذبح خمسة حيوانات هي فأر وجدي وديك رومي وخنزير وحمامة. وفي ساحة حظيرة مفتوحة كان يوجد أكثر من 5000 بقرة استعدادا لذبحها.

وقال مسؤولون في المعبد إن آلافا من الماعز والدجاج ستذبح خلال الاحتفال الذي ينتهي اليوم السبت.

24