هنري يحن مجددا إلى أجواء "الغانرز"

الجمعة 2014/12/05
هنري هداف فرنسا الأسطورة في طريقه إلى ارتداء قميص أرسنال

لندن - تفتح عودة، تيري هنري، المرتقبة إلى أرسنال قريحة الذكريات أمام عشاق الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم لاستحضار أسماء كبيرة ذهبت ثم عادت إلى أنديتها مكللة بالورود وأوراق الغار.

الهداف الفرنسي الأسطورة من وجهة نظر محبي “الجانرز” قرر ترك ناديه الأميركي ريد بول نيويورك، وتقول التقارير شبه المؤكدة إنه في طريقه لارتداء قميص أرسنال للمرة الثالثة في مسيرته.

ولكن من هم النجوم غير تيري هنري الذين خاضوا نفس التجربة خارج الأندية التي تألقوا فيها وعادوا محمولين على الأكتاف، رغم أن أغلبهم لم ينجح بعد في مغادرتها؟.

هم بكل تأكيد عشرة نجوم غادروا أنديتهم في “البريمييرليغ” ثم عادوا إليها،فخلال أزمة الإصابات التي مر بها فريق أرسنال قرر النادي التوقيع مع ينس ليمان ليعود إلى حماية عرين “المدفعجية” لبقية الموسم فقط في عام 2011.

كذلك بعد ستة أشهر من قرار اعتزاله، عاد بول سكولز إلى ملعب “أولد ترافورد” ليعزز الثقة التي فقدها فيرغسون في خط الوسط. وبعد موسم توج به “الشياطين الحمر” أبطالا للدوري عاد سكولز ليقرر الاعتزال مرة أخرى، ولكن هذه المرة سحب معه أسطورته فيرغسون.

وبالمثل عاد دروغبا لعشقه الأول “البلوز” بعد جولة ناجحة في الصين وتركيا. الأهداف الـ157 التي سجلها في فترته الأولى كانت كفيلة بانتزاع صيحات الجماهير عندما عاد إلى ارتداء القميص الأزرق، كما لم يكن أحد قد نسي بعد فضل “الفيل العاجي” في تتويج الفريق ببطولة “الشامبيو نزليغ” 2012.

وبعد 6 سنوات في ملعب “وايت هارت لين”، وقع كين مع رفائيل بينيتيز لينضم إلى ليفربول في العام 2008. وسجل الايرلندي 5 أهداف في 19 مباراة، وضاعت 19 مليون جنيه إسترليني ليعود 6 أشهر فقط إلى توتنهام تحت قيادة المدرب الجديد ريدناب.

أسطورة ليفربول سارع بالعودة إلى “الريدز” بعد موسم واحد فقط في يوفنتوس، حيث تمكن من تسجيل 7 أهداف فقط. عودة الأسطورة الويلزي إلى إنفيلد شهدت عودته إلى التألق الكبير لينهي مسيرته في ليفربول مع 346 هدفا في 660 مباراة.

كما عاد إلى أرسنال بعد أن لعب بشكل سيئ في مباراة واحدة فقط لدوري الدرجة الثانية مع نوتس كاونتي. ومع عودته لعب فقط 11 مباراة وتمكن من مساعدة “المدفعجية” على الوصول فقط إلى المركز الثالث.

وكان ديفو وجه توتنهام اللائق قبل أن يقنعه هاري ريدناب بالتوجه إلى بورتسموث. لكنه سرعان ما عاد مع ريدناب إلى توتنهام، حيث سجل 76 هدفا في 182 مباراة قبل أن ينتقل إلى الدوري الأميركي. ومع ذلك، قد يعود ديفو مرة أخرى إلى البريمير ليغ مع ريدناب أيضا في كوينز بارك رينجرز.

وبعد فترة في برشلونة تحت تيري فينابلز لم ينجح الويلزي في مسعاه فأعاده فيرغسون إلى بيته ليحقق مع مانشستر يونايتد الكثير من الإنجاز.

وعاد فاولر إلى ليفربول بسبب رافائيل بينيتيز وسجل 12 هدفا في موسم العودة. وكان هنري قد عاد إلى شمال لندن في إعارة لمدة شهرين في يناير العام 2012، ثم رحل من جديد إلى الولايات المتحدة، وها هو يهم بالعودة مرة أخرى إلى قلعة “المدفعجية”. الحقيقة الواضحة أنه يمكن لنا أن نرى أسطورة “الجانرز” مرة أخرى بقميص أرسنال في الأسابيع المقبلة.

23