هنية يأمر بإعادة فتح مكتبي قناة العربية ومعا في غزة

الخميس 2013/11/21
قناة العربي تؤكد التزامها بالمهنية الإعلامية

غزة - أمر رئيس الحكومة الفلسطينية المقالة في غزة إسماعيل هنية الثلاثاء بإعادة فتح مكتب قناة العربية الذي أغلق بقرار من النائب العام في حكومته قبل أربعة شهور، حسب المكتب الإعلامي لحكومته.

ووفقا لموقع فرانس 24، قال المكتب الإعلامي في تصريح صحفي مقتضب إن «الحكومة الفلسطينية قررت إعادة فتح مكتب قناة العربية التلفزيونية في قطاع غزة بعد تأكيدها على التزامها بالمهنية الإعلامية والصحفية».

وكان النائب العام في حكومة حماس أصدر قرارا في يونيو الماضي بإغلاق مكتبي معا والعربية في غزة بسبب «تلفيق أخبار تهدد السلم الأهلي».

وكان هنية أمر الأسبوع الماضي أيضا بفتح مكتب وكالة معا الفلسطينية.

وتظهر حركة «حماس» التي تسيطر على قطاع غزة وجهين: ففي المكتب الإعلامي التابع للحكومة، تتناول متحدثة شابة مصير السكان بإنكليزية متقنة، في حين يقف قادة ملتحون خارج المكتب لإعطاء تعليماتهم لعناصر قوات الأمن التابعة للحركة ومقاتلين ملثمين.

واعتدى مسلحون مجهولون، على موظف يعمل بمكتب قناة العربية في قطاع غزة، وسرقوا سيارة وجهاز بث تابعا للقناة، فيما تحقق الجهات المختصة في الحكومة المقالة في ملابسات الحادث.

وتؤكد إسراء المدلل (23 عاما) أن ما زال أمامها الكثير لتتعلمه في وظيفتها الجديدة كمتحدثة باسم حكومة «حماس» لوسائل الإعلام الغربية.

وتقول مقدمة البرامج التلفزيونية السابقة «إنهم يريدون مني أن أعطيهم موقف الحكومة، ولكنني في الحقيقة لا أعلم (…) أسأل الناس في الحكومة ما موقفكم حول هذا أو ذاك؟ لأنني لا أنتمي إلى حماس».

ولكن «حماس» لا تظهر القدر عينه من الانفتاح تجاه الناشطين الذين يحتجون على سيطرتها على القطاع.

ولم يتجاوب أحد من شبان غزة مع دعوة أطلقتها حركة تطلق على نفسها اسم «تمرد» للتظاهر في غزة «خوفا من بطش حماس».

18