هواتف غوغل تحت المجهر بعد نجاحات آيفون 10

شكّل الإقبال الكبير على أحدث جيل من هواتف أبل الذكية آيفون 10 الذي تم إطلاقه الأسبوع الماضي، تحديا مباشرا للشركات المنافسة خاصة غوغل حيث يرى الخبراء أن طريقها لانتزاع حصة في هذا القطاع أصبح تحت المجهر.
الاثنين 2017/11/06
نجاح آيفون 10 قلص بريق أجهزة غوغل

لندن- تراهن شركة غوغل الأميركية، أحد أبرز عمالقة التكنولوجيا، على أن تصبح لاعبا رئيسيا في سوق الهواتف الذكية من خلال جهازي بيكسل 2 وبيكسل 2 اكس.أل اللذين أطلقتهما الشهر الماضي.

وتزخر أسواق الإلكترونيات بالعديد من هواتف أندرويد الفاخرة من إنتاج الشركات العالمية مثل أبل وأل.جي وسامسونغ وأتش.تي.سي ونوكيا وهواوي والتي تمتاز بكاميرات متطورة وشاشات كبيرة وقوة حوسبة فائقة، بالإضافة إلى سعة تخزينية هائلة.

ومن المؤكد أن غوغل ستجد منافسة شرسة من هذه الشركات وخاصة شركة أبل الأميركية التي فاجأت المستهلكين الأسبوع الماضي، بإطلاق هاتفها الذكي الخارق، آيفون 10.

غوغل تراهن على أن تصبح لاعبا رئيسيا في سوق الهواتف الذكية من خلال جهازي بيكسل 2 وبيكسل 2 اكس.أل

ويعتقد المختصون أن هاتف أبل الذي بدا مبهرا من حيث المتانة والتصميم والشاشة المتطورة سيغير اتجاهات هذه الصناعة لما يتمتع به من مواصفات استثنائية. ومع أن منتجات غوغل تتشابه مع منتجات أبل، إلا أن هناك اختلافات في ما بينها.

ولم يعد اهتمام غوغل يقتصر على نظام تشغيل أندرويد فقط، بل تقدم الشركة الأميركية في هواتفها الذكية الجديدة نموذجا يحتذى به من حيث التجهيزات التقنية. ورغم اعتماد الهاتفين على نفس الهاردوير، إلا أنهما يختلفان في الحجم والتصميم.

ويقول خبراء تقنية المعلومات والاتصالات إن غوغل تتحرك فعلا خطوة بخطوة على نفس نموذج أعمال أبل التي تنتج أجهزتها وبرمجياتها بشكل متكامل في مصانعها.

ويأتي جهاز بيكسل 2 بتصميم كلاسيكي على شكل مستطيل مع حواف كبيرة أعلى وأسفل الشاشة أموليد قياس 5 بوصة، والتي تعمل بتقنية الدقة الفائقة. وقد قامت غوغل بتصنيع جسم الهاتف من الألومنيوم المصقول.

أما الموديل بيكسل 2 اكس.أل فهو أكبر ويأتي بشاشة إنفينيتي قياس 6 بوصة ودون حواف تقريبا. ومقارنة بشاشة أموليد في الموديل الأصغر فإن هذه الشاشة تبدو شاحبة بعض الشيء وتظهر الصور بشكل مائل للزرقة مع زوايا المشاهدة المسطحة.

ويمتاز الجانب الخلفي للهاتف بيكسل 2 اكس.أل بأنه أكثر خشونة وتظهر حواف الشاشة وجسم الهاتف بشكل مستدير. وعند هذا الحد تنتهي الاختلافات بين الموديلين.

وأكد ساندر بيتشاي، المدير التنفيذي لغوغل عند تقديم الهواتف الجديدة، أن الموديل الأكبر لا يتضمن أي وظائف أفضل، وتشتمل باقة التجهيزات التقنية على معالج كوالكوم سناب دراغون 835 مع ذاكرة وصول عشوائي سعة 4 غيغابايت وذاكرة داخلية سعة 64 أو 128 غيغابايت.

وعبر تطبيق الصور توفر غوغل لهواتف بيكسل 2 مساحة تخزينية غير محدودة للصور في خدمة الحوسبة السحابية للشركة، ولكن من الأمور المزعجة هي سماعات الرأس في الهواتف الجديدة.

ساندر بيتشاي: بيكسل 2 اكس.أل لا يتضمن أي وظائف أفضل من بيكسل 2 سوى الشاشة

وبدلا من استخدام فتحة 3.5 ملم للسماعة، سيحتاج المستخدمون إما إلى استخدام سماعات رأس لاسلكية وإما سماعة بمقبس يشبه وصلة الشحن، كما فعلت أبل منذ طرح جهاز آيفون 7.

ودافع متحدث باسم غوغل عن الفكرة الجديدة لسماعة الرأس، بالقول إن “فتحة يو.أس.بي أصبحت من المعايير العالمية لتصنيع الهواتف لذلك يجب استخدامها بدلا من الفتحات التقليدية”.

وعلى عكس الاتجاه السائد حاليا نحو العدسة المزدوجة تعتمد شركة غوغل في هواتفها الذكية الجديدة على كاميرا مفردة بدقة وضوح 12 ميغابيكسل بفضل المستشعر الخاص، الذي يمكن من خلاله التقاط صور بجودة تنافس صور الكاميرات المزدوجة.

وبمقارنة بسيطة، يضم آيفون 10 ثلاث كاميرات واحدة في الأمام واثنتان في الخلف. وقد أكد محللون أن جودة تلك الكاميرات عالية وأنها أفضل كاميرات حتى الآن مقارنة بالأجيال السابقة من هواتف آيفون وربما بين الهواتف الذكية من العلامات الأخرى.

وأظهرت نتائج الاختبارات أن صورة الكاميرا ليست أقل من الموديلات المنافسة إذ يمكن ضبط التركيز ودقة الوضوح بسرعة، مع إمكانية الوصول إلى أهم الإعدادات على نحو سريع، وتتيح تأثيرات البوكيه الحصول على صور بورتيريه ذات خلفيات غير واضحة.

وهناك تفاصيل صغيرة أخرى، تتفوق فيها أجهزة غوغل على العديد من الموديلات المنافسة، ومنها الإطار الحساس للضغط، والذي يتيح للمستخدم تشغيل المساعد الرقمي “غوغل أسيستنت” أو كتم صوت المكالمة الواردة بالضغط على الهاتف برفق.

كما توفر وظيفة صورة داخل صورة إمكانية التشغيل المتزامن لنظام الملاحة وتصفح مواقع الويب، علاوة على إمكانية إظهار بعض التطبيقات أو وظائف الهاتف المناسبة على شريط بحث غوغل، والذي تراجع لأسفل على الشاشة الرئيسية.

وهناك اختلاف أيضا من حيث الأسعار بين هواتف غوغل وأبل، حيث تبدأ أسعار بيكسل 2 من نحو 649 دولارا بينما يبدأ سعر نسخة بيكسل 2 اكس.أل من 849 دولارا، في حين يبلغ سعر آخر جيل من هواتف أبل نحو 999 دولارا.

10