"هواجيس".. فيديو ينتصر للسعوديات

الخميس 2016/12/29
رؤية جديدة

الرياض – حقق كليب غنائي بعنوان “هواجيس” يناقش بجرأة غير مسبوقة حياة الفتاة السعودية ومشكلاتها، نجاحا كبيرا منذ طرحه على يوتيوب في 23 ديسمبر 2016، وهو من إنتاج وإخراج الفنان السعودي الشاب.

وتمكن الفيديو كليب، من لفت الأنظار إليه بسبب طريقة عرضه الفريدة، إذ حصد أكثر من 900 ألف مشاهدة.

ويظهر الفيديو كليب 3 فتيات سعوديات بملابس ذات ألوان زاهية ويرتدين النقاب أيضاً، وهن في سيارة يقودها “طفل” قبل أن يتزلجن ويلعبن كرة السلة ويرقصن فيما يراقبهن بتوعد شباب في سيارة أخرى.

وتقول كلمات الأغنية “جعل الرجاجيل للماحي” أي “نتمنى الحرمان من الرجال” لأنهم “حطوا بنا الأمراض النفسية”.

وعرض المخرج بطريقة طريفة حق المرأة السعودية في التصرف بإرادتها وقيادة السيارة وغيرها من الحقوق، فيما أظهر الجانب السلبي للرجل السعودي الذي يحاول دائما بسط سيطرته ونفوذه عليها.

وأشاد بالفيديو ناشطون وناشطات سعوديات، من بينهن منال مسعود الشريف، وهي أول مستشارة أمن سعودية، حيث قالت إن المخرج ماجد العيسى تمكن من كسر الصورة النمطية للمرأة بطريقة مبتكرة.

يشار إلى أن ماجد العيسى أطلق قبل حوالي عام أغنية “بربس” التي حققت بدورها نجاحا باهرا وتحولت إلى حديث الشبكات الاجتماعية لأشهر.

وعلى مدى الأشهر الماضية، نجحت ناشطات سعوديات في إثارة قضايا تتعلق بالمرأة على الشبكات الاجتماعية لتتبادل أخبار تلك الحملات وسائل الإعلام العالمية، وكانت حملة إسقاط الولاية أبرزها.

ويفرض نظام الولاية في السعودية على المرأة الحصول على تصريح من ولي الأمر، قبل الخوض في الكثير من القضايا التي تهم حياتها الشخصية كالسفر والزواج والعمل.

وكانت كندة إبراهيم، مديرة الشراكات الإعلامية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بموقع تويتر، قالت إن المغردات السعوديات يعتبرن أكثر حضورا على تويتر لكن بأسماء مستعارة.

وبحسب مؤشر غلوبال ويب الصادر خلال شهر نوفمبر الماضي، يؤكد أن 26 بالمئة فقط من الحسابات النسائية صُنّفت أنها معروفة.

وتتراوح ردود الفعل تجاه نجمات تويتر بين رافض لوجودهن ومنتقد لتصرفاتهن، وبين مؤيد لحرية التعبير ومطالب باحترام حضورهن، متهما المجتمع بالذكورية المفرطة.

وكانت منظمة العفو الدولية وجهت بمناسبة اليوم العالمي للمدافعات عن حقوق الإنسان، في 29 من نوفمبر الماضي، تحية خاصة للمناضلات السعوديات.

19