هواوي تنذر منافسيها بهواتف 5 جي بسعر 600 دولار

بعد أن تجاوزت هواوي شركة أبل بفارق كبير لا يستبعد محللون أن تستهدف مكانة سامسونغ في صدارة المبيعات خاصة أن الشركة الكورية الجنوبية تواجه الكثير من التحديات.
الجمعة 2019/04/19
حصان أسود يهدد جميع المنافسين

صعدت شركة هواوي تحديها للقيود المفروضة عليها من الولايات المتحدة بإضافة تحد جديد لمنافسيها بالتعهد بطرح هاتف ذكي يدعم الجيل الخامس للاتصالات بسعر خيالي يبلغ 600 دولار فقط.

لندن- أشارت تقارير عالمية إلى أن هواوي أدخلت منافسيها في حرب أسعار مدمرة، تكشف القدرات الاستثنائية التي تملكها، بعد أن أثبت صعودها الصاروخي العام الماضي أنها الحصان الأسود الذي لا يمكن إيقافه.

وكانت الشركة الصينية المكبلة بقود أميركية قد زلزلت سوق الهواتف الذكية العام الماضي بإزاحة أبل عن المرتبة الثانية في حجم المبيعات، حين قفزت بنحو 31 بالمئة رغم تراجع مبيعات هذخ الأجهزة بشكل عام.

ونسبت صحيفة فايننشال تايمز إلى بيتر تشو، كبير مسؤولي التسويق في هواوي قوله “سنبيع هواتف الجيل الخامس مقابل 600 دولار هذا العام. في العام المقبل، يقول بعض الناس إننا قد نرى هواتف ذكية 5 جي بسعر 300 دولار وأعتقد أن هذا ممكن للغاية”.

بيتر تشو: أعتقد أن طرح هواتف 5 جي بسعر 300 دولار ممكن للغاية
بيتر تشو: أعتقد أن طرح هواتف 5 جي بسعر 300 دولار ممكن للغاية

ويأتي ذلك في وقت يجد فيه المنافسون صعوبة في اعتماد تقنيات الجيل الخامس بسبب التكاليف الباهظة. ومن المرجح أن تشكل أسعار هواوي تهديدا خطيرا لمنافسيها مثل أبل، التي لم تحدد بعد خططها بشأن الجيل الخامس.

وتمكنت أبل هذا الأسبوع من طي صفحة معركتها الطويلة مع شركة كوالكوم بشأن شرائح الهواتف الذكية، والذي كان يعيق قدرة أبل على الحصول على رقائق 5 جي، ويمكن أن يسمح لها ذلك برسم طموحاتها في هذا المجال.

ويرى بن ستانتون كبير محللي شركة كاناليس أن ميزة هواوي في تحقيق الربحية هي سيطرتها على سلسلة التوريد، فهي تصنع الرقائق وأجهزة الخوادم الخاصة بها، وبالتالي فهي مبالغ كبيرة لشركات مثل كوالكوم.

وأشار إلى أنه حتى دون ذلك التحكم في سلسلة التوريد، فإن شركة صينية أخرى هي شياومي تخطط لطرح هاتف 5 جي بسعر 600 دولار أيضا في أوروبا، لكنها ستضحي بجودة الكاميرا والشاشة وسرعة المعالج. وقال إن السؤال الكبير هو ما إذا كان الهاتف منخفض التكلفة الذي تعد به هواوي سيكون بمواصفات عالية؟

ونفى مسؤول التسويق في هواوي تقديرات المحللين التي أشارت إلى أن الشركة مستعدة لتحمل خسائر في مبيعات الهواتف الذكية بذلك السعر المنخفض بهدف دعم أعمال المجموعة الأوسع في معدات وشبكات اتصالات الجيل الخامس. وأكد أن الهاتف الذي تعد به الشركة سيكون مربحا وأن استخدام 5 جي سيؤدي إلى طرح المزيد من التطبيقات التي سيقبل المستخدمون على اقتنائها للهواتف الجديدة.

وبعد أن تجاوزت هواوي شركة أبل بفارق كبير في المرتبة الثانية لا يستبعد المحللون أن تستهدف مكانة سامسونغ في صدارة المبيعات خاصة أن الشركة الكورية الجنوبية تواجه الكثير من التحديات.

وقال ستانتون إن هذه المعركة ستحسم في سوق الهواتف الأقل مستوى وليس تلك التي تستخدم 5 جي. وأشار إلى وجود أسواق كثيرة لا يزال الطلب ينمو فيها على هواتف الجيل الرابع مثل روسيا وإندونيسيا والهند. وأضاف أن عوائد المبيعات الكبيرة لا تزال تتركز في أسواق الهواتف التي تتراوح أسعرها بين 100 و400 دولار.

وأكد تشو أن هواوي، التي تم حظرها فعليا من قبل الولايات المتحدة وأستراليا وكندا بسبب المخاوف الأمنية، تعمل لتلبية الضوابط التي تطلبها بعض الدول، لكن عدم وجود معايير عالمية جعلها مهمة معقدة.

رن تشنغ فاي: واشنطن تنظر لتقنية جي 5 وكأنها قنبلة ذرية وهو تقييم خاطئ
رن تشنغ فاي: واشنطن تنظر لتقنية جي 5 وكأنها قنبلة ذرية وهو تقييم خاطئ

وتعهدت هواوي بإنفاق أكثر من ملياري دولار على إصلاح أعمالها للتعامل مع المخاوف التي أثارتها دول مثل بريطانيا. وكشفت هواوي أمس أنها عرضت على ألمانيا إبرام “اتفاقية عدم تجسس” من أجل إزالة أي مخاوف أمنية حول استخدام معداتها من الجيل الخامس للاتصالات.

ونسبت صحيفة هاندلسبلات الألمانية إلى رن تشنغ فاي مؤسس هواوي قوله إنه تم إبلاغ وزير الداخلية الألماني بأن الشركة مستعدة لتوقيع “اتفاقية عدم تجسس مع الحكومة الألمانية.

وأضاف أن هواوي تعهدت بعدم تثبيت أي مدخلات سرية للنظام في الشبكات. وطالب بكين “بتوقيع اتفاقية عدم تجسس مع ألمانيا يمكن من خلالها أن تتعهد بكين بشكل إضافي بالامتثال للنظام الأساسي الخاص بالاتحاد الأوروبي في حماية البيانات”.

وتعد شركة هواوي من أكبر مزودي تقنية البنية التحتية للجيل الخامس للاتصالات، والتي يمكن أن تحدث نقلة هائلة في سرعة نقل البيانات وتفتح آفاقا واسعة للثورة الصناعية الرابعة. ويدعو بعض خبراء الأمن إلى استبعاد هواوي تماما من تطوير شبكات الجيل الخامس. لكن برلين لا تؤيد استبعادها وتصر على تنوع الخدمات من مصادر مختلفة.

واتهم مؤسس هواوي واشنطن بانتهاج منظور عدواني في تقييم التقنية. وقال “للآسف تنظر واشنطن لتقنية الجيل الخامس بصفتها سلاحا استراتيجيا وتعتبرها نوعا من القنبلة الذرية”. وأكد أن هذا التقييم ليس صحيحا.

10