هودجسون يواصل تدريب إنكلترا بعد المونديال

السبت 2014/02/15
روي هودجسون باق في منصبه حتى 2016

لندن- أكد أليكس هورن، الأمين العام للاتحاد الإنكليزى لكرة القدم، أن روي هودجسون قام بعمل رائع كمدير فني للمنتخب الإنكليزى، وأنه باق في منصبه حتى عام 2016 على الأقل.

وألقى الاتحاد الإنكليزي بثقله خلف هودجسون قبل أن تنطلق نهائيات بطولة كأس العالم في البرازيل، الصيف المقبل. وقال هورن إن التأهل المباشر من خلال المجموعة، كان الهدف الرئيسي منه وهو ما تحقق، وهو سعيد بهودجسون لقيامه بإنجاز هذه المهمة بنجاح.

وحصل روي هودجسون مدرب إنكلترا على دعم من الأمين العام للاتحاد الإنكليزي، لقيادة الفريق وصولا إلى بطولة أوروبا 2016. وقال أليكس وهو واحد من أربعة أشخاص، اتخذوا قرار تعيين هودجسون (66 عما) كمدرب لإنكلترا، إنه لا يرى أي سبب للتغيير قبل بطولة أوروبا 2016 المقررة في فرنسا. وأكد أنه فى ظل ما قام به المدير الفني السابق لليفربول وفولهام، فإنه ستتاح له الفرصة مرة أخرى لقيادة منتخب “الأسود الثلاثة” في بطولة الأمم الأوروبية بعد عامين.

وأضاف قائلا “بالنسبة لي شخصيا.. سيكون روي هو مدربنا حتى فرنسا وأنا سعيد لذلك.. سعيد جدا. أعتقد أنه عبقري. إنه المدرب الذي كنا نبحث عنه”.

وحين سئل عن رأيه في الأداء المقبول في كأس العالم، حيث ستلعب إنكلترا في المجموعة الرابعة التي تضم إيطاليا وأوروغواي وكوستاريكا قال هورن، إن هودجسون أثبت نجاحه بالفعل في قيادة إنكلترا لإنهاء التصفيات دون أية هزيمة.

سنستعد بشكل جيّد ونحن متفائلون بأننا سنستمتع وسنلعب بطريقة جيّدة. لسنا في مجموعة سهلة ولن تكون بطولة سهلة”. وتولى هودجسون تدريب سويسرا في كأس العالم 1994 وبطولة أوروبا 1996 ثم تولى تدريب إنكلترا في مايو 2012 بعد استقالة الإيطالي فابيو كابيلو، ونجح في قيادة المنتخب الإنكليزي للوصول إلى نهائيات البرازيل عبر مجموعة ضمت أوكرانيا وبولندا.

23