هوس المرأة بالرشاقة قد يقودها إلى العقم

الخميس 2014/10/30
النزول المفاجئ للوزن يؤثر على مستوى هرمون الخصوبة "الإستروجين"

القاهرة - أكدت دراسة طبية فرنسية، أن ما يحدث من استماع وإصغاء الشابات والمراهقات إلى وصفات المجلات النسائية التي تهتم برشاقة وجمال المرأة والحفاظ على جسمها، يضع المرأة في دائرة الخطر، لأن بعض السيدات يقمن بتخفيض الوزن للدرجة التي تؤدي أحياناً إلى مرض ضغط الدم والأنيميا الحادة وكذلك العقم، وأن الاضطراب الغذائي لدى المرأة قد يعرّضها إلى مشاكل في الدورة الشهرية.

يقول د.ياسر أبو الوفا أستاذ النساء والتوليد والعقم إن التغذية الجسدية تلعب دوراً هاماً في المحافظة على الصحة الإنجابية للمرأة، فالإفراط في الوزن أو النحافة الشديدة يؤثران سلبياً في وظائف المبيض لديها، ويسببان عدم انتظام الدورة الشهرية، التي تُعتبر إحدى آليات الوقاية من المشكلات التي تحدث أثناء الحمل وقد توقفه. وعن علاقة الحمية بالعقم، يقول إن تلك العلاقة تعتمد على نوعية الحمية، وما إذا كان غذائياً أو كيميائياً أو رياضياً ويعتمد أيضاً على السن. فالحمية الغذائية لا تكفي وحدها ويجب ممارسة الرياضة معها، لأن النزول المفاجئ في الوزن يؤثر بطريقة مباشرة على مستوى هرمون الإستروجين، وهو هرمون أساسي في تنظيم الدورة الشهرية والتبويض والإنجاب، لأنه يؤثر بطريقة غير مباشرة على المراكز العليا للغدة النخامية بالمخ، وهي المركز الأساسي لتنظيم جميع هرمونات الإنجاب.

21