هوس عشاق مكان خيالي في مسلسل يحوله إلى وجهة سياحية

عشاق المسلسل الأميركي “توين بيكس” يحولون مواقع تصويره إلى مزار يطلقون عليه اسمه، ويوفر الفندق الذي شهد على سير الأحداث لمحبي المسلسل خارطة لمواقع التصوير، إلى جانب وجود بعض الأغراض الخاصة بتوين بيكس لدى متجر للهدايا التذكارية.
الجمعة 2018/12/14
جولة مستوحاة من عالم مسلسل

واشنطن – عندما تصل إلى هناك، لن ترى لافتة تحمل عبارة “مرحبا بكم في توين بيكس”، حيث أن هذه البلدة الموجودة في واشنطن ليس لها وجود، على الأقل في العالم المادي. المدينة موجودة بالفعل، ولكن في أذهان الملايين.

وقد ظهرت اللافتة، الموجودة بالقرب من بلدتي سنوكوالمي ونورث بيند الحقيقيتين، على مسافة حوالي 30 كيلومترا شرق مدينة سياتل، في الحلقات الافتتاحية للمسلسل التلفزيوني الأميركي، الذي حظي بإشادات واسعة وبشعبية كبيرة بعد عرضه خلال عامي 1990 و1991. وما زال عشاقه يزورون المواقع التي تم فيها تصوير المسلسل.

ويشار إلى أن المسلسل التلفزيوني هو عبارة عن مجموعة متنوعة من الأشكال الدرامية، حيث يمزج بين تحقيقات المباحث الغامضة، والأحداث الدرامية الطويلة، والرعب، والكوميديا، والفكاهة غير المعتادة، والغموض. ويتميز بوجود شخصيات غريبة الأطوار، وأسلوب خيالي، وسرد غير تقليدي، وتصوير سينمائي.

وتدور أحداث المسلسل حول تحقيقات يقودها دالي كوبر، العميل الخاص في مكتب التحقيقات الفيدرالي، بخصوص جريمة قتل مروعة كانت ضحيتها طالبة سابقة في مدرسة ثانوية، تدعى لورا بالمر، في بلدة توين بيكس الخيالية التي تقع بالقرب من الحدود الكندية. ومع كل حلقة يزداد المسلسل غرابة.

وفي المسلسل تنتشر مواقع التصوير الخارجي الرئيسية في أنحاء ولاية واشنطن غربي البلاد.

ومن المواقع التي تم فيها تصوير المسلسل نزل “ساليش” في سنوكوالمي، والذي يقع فوق شلالات سنوكوالمي، ويشكل جزءا مهما في حلقات المسلسل الافتتاحية، حيث كان يطلق عليه في هذه الحلقات اسم فندق “نورثرن جيت”. وكان العميل كوبر يقيم في الغرفة رقم 315 أثناء سير التحقيقات في جريمة القتل.

وقال آلان ستيفنز مدير عام النزل الذي يتم تأجير غرفه مقابل المئات من الدولارات في الليلة الواحدة “أتحدث عن توين بيكس طوال الوقت”.

وظهر الجزء الخارجي من النزل في المسلسل، ولكن لم يتم تصوير أي مشاهد داخله، إلا أن ستيفنز يقول إن “سائحي توين بيكس يأتون على أي حال، حيث يأتي الآلاف منهم في كل عام. ويكتفي بعضهم بتفقد المكان، بينما يقوم البعض الآخر بحجز غرف”.

وأشار إلى أن عودة عرض المسلسل بعد فترة طويلة من توقفه، قد تتسبب في تجدد الضجة المثارة حول النزل، إلا أن القائمين على شؤونه يحاولون استيعاب ذلك. ولا يوفر المكان رحلات برفقة مرشدين، ولكن بإمكان محبي المسلسل التلفزيوني الحصول على خارطة لمواقع التصوير. كما يمكنهم الحصول على قمصان وكتب وملصقات، وغيرها من الأغراض التي تخص المسلسل، والمتوفرة لدى متجر للهدايا التذكارية.

ويزداد الأمر جنونا لمدة ثلاثة أيام في كل صيف، عندما يقام مهرجان “توين بيكس” السنوي، حيث يأتي ممثلون شاركوا في المسلسل، وآخرون من عشاقه، ويقيم الكثير منهم في نزل ساليش. أما في بلدة نورث بيند القريبة فيوجد موقع “مقهى تويد”، الذي يظهر في المسلسل تحت اسم “دابل آر داينر”، حيث كان يلتقي كوبر مع هاري أس. ترومان، عمدة توين بيكس، للتفكير في تفاصيل جريمة القتل.

24