هولاند الرئيس الأقل شعبية منذ 50 عاما

الخميس 2013/11/21
شعبية هولاند في أدنى مستوياتها

باريس- أظهر استطلاع للرأي نشرت نتائجه الأحد صحيفة فرنسية أن شعبية الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند تراجعت في تشرين الثاني/نوفمبر ثلاث نقاط مئوية لتستقر عند 20 بالمئة، في أدنى مستوى لرئيس فرنسي منذ تأسست الجمهورية الخامسة في 1958.

وحسب الاستطلاع الذي أجراه معهد أيفوب ونشرته صحيفة «لو جورنال دو ديمانش»، فإن شعبية هولاند تراجعت هذا الشهر إلى مستوى قياسي في تاريخ الجمهورية الخامسة، ذلك أن أدنى مستوى شعبية لرئيس حتى اليوم كان مسجلا باسم الرئيس الراحل فرنسوا ميتران في كانون الأول/ديسمبر 1991 وقد بلغ حينها 22 بالمئة.

ومعهد أيفوب هو الأقدم على الإطلاق بين معاهد استطلاع الرأي في فرنسا وهو يجري منذ تأسست الجمهورية الخامسة سنة 1958 استطلاعات رأي شهرية يقيس فيها مستوى شعبية رؤساء الجمهورية.

وتؤكد نتيجة هذا الاستطلاع المنحى الانحداري لشعبية الرئيس الذي انتخب في أيار/مايو 2012 والتي ثبتت في كل استطلاعات الرأي التي أجرتها حتى اليوم سائر المعاهد المتخصصة. وكانت شعبية سلفه نيكولا ساركوزي بلغت أدنى مستوى لها في نيسان/أبريل 2011 حين انحدرت إلى 28 بالمئة.

وبلغت نسبة الفرنسيين الذين قالوا في الاستطلاع أنهم غير راضين عن أداء رئيسهم 79 بالمئة، بارتفاع خمس نقاط عما كانت عليه في نيسان/أبريل والتي كانت كافية يومها لتحطيم الرقم القياسي، الذي كان مسجلا باسم سلفه ساركوزي، والذي يعود إلى نيسان/أبريل 2012 (72 بالمئة من الفرنسيين قالوا يومها أنهم غير راضين عن رئيسهم).

وأجري الاستطلاع عبر الهاتف بين 8 و16 تشرين الثاني/نوفمبر على عينة من 1972 فرنسيا بالغا وفق نظام الحصص وبهامش خطأ تراوح بين نقطة واحدة و2،2 نقطة مئوية.

وفرانسوا جيرار جورج هولاند من مواليد 12 أغسطس 1954، هو الرئيس السابع للجمهورية الفرنسية الخامسة، وقد أصبح رئيسا بعد أن رشحه الحزب الاشتراكي الفرنسي وفاز في الانتخابات الرئاسية في مايو 2012، ليخلف نيكولا ساركوزي.

ويوصف هولاند بالعادي لبساطة أسلوب حياته، حيث قال خلال تجمعات انتخابية قبيل انتخابات 2012 إن «الرئيس المقبل يجب أن يكون نقيض ساركوزي»، ودعا إلى انتخاب «رئيس عادي».

وعرف عن هولاند -المتخرج من المدرسة الوطنية للإدارة- أنه كان يتنقل في باريس على دراجة نارية من نوع «سكوتر».

12