هولاند يختتم جولته في الشرق الأوسط بزيارة الأردن

الأربعاء 2016/04/20
تعاون مشترك

عمان - اختتم الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند جولته في منطقة الشرق الأوسط بزيارة الأردن، الثلاثاء، حيث عقد لقاء قمة مع الملك عبدالله الثاني في قصر الحسينية تطرق خلاله الجانبان إلى سبل تعزيز العلاقات بين البلدين والتعاون في الملفات الإقليمية الحارقة.

وركز لقاء القمة على جهود مكافحة الإرهاب الذي يمثل تهديدا مشتركا لكل من المنطقة العربية وأوروبا.

وهناك تعاون وتنسيق أمني أردني فرنسي كبير، خاصة بعد صعود تنظيم الدولة الإسلامية وتبنيه لأكثر من عملية إرهابية في قلب أوروبا كان لفرنسا نصيب الأسد منها.

وتحتضن قاعدة الأمير حسن الجوية الأردنية طائرات فرنسية تشارك في شن هجمات ضد التنظيم المتطرف في كل من العراق وسوريا.

وتطرق الملك عبدالله الثاني والرئيس فرنسوا هولاند إلى الأزمة السورية التي عادت إلى نقطة الصفر بعد انهيار الهدنة على الأرض وتعليق المعارضة مشاركتها في مباحثات جنيف، وتداعيات ذلك على الحرب على الإرهاب وأزمة اللجوء.

ومعلوم تطابق وجهات النظر الفرنسية الأردنية حيال هذا الملف، والاثنان ممثلان في التحالف الداعم للمعارضة “أصدقاء سوريا”.

وأكد هولاند للعاهل الأردني دعم بلاده للمملكة في مواجهة أزمة اللاجئين السوريين، الذين جاوز عددهم المليون نسمة، حسب إحصائيات غير رسمية.

وأثر هذا الرقم بشكل كبير على اقتصاد الأردن الهش بطبعه نتيجة غياب الموارد، ولم تحصل عمان إلا على دعم مالي ضئيل رغم الوعود الغربية وخاصة الأوروبية الكبيرة.

وفي سياق مرتبط بالمشهد في المنطقة ركز اللقاء، وفق مصادر مطلعة، على المؤتمر الدولي الذي دعت إليه باريس لحل الصراع الفلسطيني الإسرائيلي.

ويعتبر الأردن إحدى الدول الرئيسة في المنطقة المعنية بهذا الملف، وأبدت عمان في وقت سابق تأييدها لعقد هذا المؤتمر، وإن كانت تدرك صعوبة تحقيقه لنتائج مهمة وملموسة في ظل التعنت الإسرائيلي وغياب أي إرادة لدى الأخيرة لإنهاء الصراع.

ووصل هولاند إلى الأردن صباح الثلاثاء، حيث كان في استقباله في مطار الملكة علياء الدولي (30 كلم جنوب عمان) وزير التخطيط عماد الفاخوري وعدد من المسؤولين. وكان هولاند قد بدأ جولته بزيارة لبنان، السبت، ثم مصر الأحد.

2