هولندا التائهة تستعيد توازنها وتنقذ رأس هيدينك

الثلاثاء 2014/11/18
مستقبل هيدينك يشغل الهولنديين رغم الفوز على لاتفيا

امستردام - انتفض منتخب هولندا لكرة القدم التائه واستعاد توازنه وأنقذ رأس مدربه غوس هيدينك بفوز ساحق على ضيفه اللاتفي 6-0 على ملعب “امستردام أرينا” في الجولة الرابعة من منافسات المجموعة الأولى للتصفيات المؤهلة إلى نهائيات كأس أوروبا 2016 في فرنسا.

وهو الفوز الثاني لهولندا في التصفيات والأول منذ تغلبها على كازاخستان 3-1 في الجولة الثانية، فرفعت رصيدها إلى 6 نقاط في المركز الثالث، فيما تجمد رصيد لاتفيا عند نقطتين من تعادلين وخسارتين.

وكان هيدينك قد أعلن الأسبوع الماضي أنه سيستقيل من منصبه في حال الخسارة أمام لاتفيا حيث قال “أجل، في حال الخسارة سأستقيل من منصبي”، مضيفا “هل سيكون التعادل كافيا؟ لا أعتقد ذلك”.

وعاد هيدينك (68 عاما) إلى قيادة الجهاز الفني لمنتخب بلاده خلفا للويس فان غال عقب كأس العالم الأخيرة في البرازيل حيث وصل منتخب هولندا إلى نصف النهائي قبل أن يحل ثالثا بفوزه على أصحاب الأرض 3-0.

ومنذ توليه المهمة، خسر منتخب هولندا أمام تشيكيا 1-2 وآيسلندا 0-2 وفاز على كازخستان 3-1 في تصفيات كأس أوروبا، علما بأن فوزها الوحيد تحقق بصعوبة بهدفين في الدقائق الثلاث الأخيرة. وما زاد الطين بلة سقوط هولندا أمام المكسيك 2-3 وديا وهي الخسارة الرابعة لها في آخر خمس مباريات. وسبق لهيدينك أن أشرف على المنتخب بين 1994 و1998 وقاده في عامه الأخير إلى نصف نهائي مونديال فرنسا.

من جهة أخرى زادت التكهنات حول مستقبل المدرب غوس هيدينك في وسائل الإعلام الهولندية. وزاد هذه التكهنات تصريح المدرب البالغ من العمر 68 عاما ذاته عقب الانتصار الذي تحقق في امستردام “أدعوكم إلى الاستمتاع بهذه التكهنات لكني لن أقول أي شيء، مازلت في خدمة الاتحاد الهولندي لكرة القدم”.

تكهنات جديدة أثيرت تفيد بأن المدرب هيدينك قد ينتقل لمنصب آخر داخل الاتحاد الهولندي لكرة القدم

ورفض هيدينك الرد على سؤال هل سيكون موجودا حينما تستأنف هولندا حملتها في التصفيات على أرضها أمام تركيا في 28 مارس المقبل. وأضاف “كل ما يعنيني اليوم فقط”. لكن أثيرت تكهنات جديدة أمس الاثنين تفيد بأنه قد ينتقل لمنصب آخر داخل الاتحاد الهولندي لكرة القدم.

وفي قمة أخرى حافظ المنتخبان الإيطالي والكرواتي لكرة القدم على سجلهما خاليا من الهزائم بالتصفيات المؤهلة لنهائيات كأس الأمم الأوروبية القادمة (يورو 2016) وتعادلا 1-1 في الجولة الرابعة من مباريات المجموعة الثامنة بالتصفيات والتي شهدت أيضا تعادل بلغاريا مع مالطة بالنتيجة نفسها وفوز النرويج على مضيفتها أذربيجان 1-0.

ورفع كل من المنتخبين الكرواتي والإيطالي (الآزوري) رصيده إلى عشر نقاط ليقتسما الصدارة وإن تفوق المنتخب الكرواتي بفارق الأهداف.

وأكد المنتخب النرويجي لكرة القدم الذي خسر مباراته الأولى في التصفيات انتفاضته في التصفيات، وحقق انتصاره الثالث على التوالي ليرفع رصيده إلى تسع نقاط في المركز الثالث في المجموعة بفارق نقطة واحدة فقط خلف منتخبي كرواتيا وإيطاليا.

وظل منتخب أذربيجان في المركز السادس الأخير في المجموعة دون رصيد من النقاط لنيله الهزيمة الرابعة على التوالي في المجموعة.

23