هولندا حليف للمغرب في مجال النهوض بحقوق المرأة

الاثنين 2013/09/30
الدستور المغربي يعزز احترام حقوق المرأة

نيويورك- أبرز وزير الشؤون الخارجية والتعاون المغربي سعد الدين العثماني، في نيويورك، التقدم الملموس الذي أحرزه المغرب في مجال احترام والنهوض بحقوق المرأة، لاسيما بعد المصادقة على مدونة الأسرة الجديدة سنة 2002.

واعتبر العثماني، خلال ندوة حول "دور النساء في سياسة الانتقال في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا"، المنظمة بتعاون بين المغرب وهولندا على هامش أشغال الدورة ال 68 للجمعية العامة للأمم المتحدة، أن مدونة الأسرة الجديدة، التي توجت سلسلة إصلاحات شرع فيها خلال سنوات التسعينيات، أعادت تحديد بنية الأسرة المغربية بشكل عميق.

وفي هذا الصدد، أشار الوزير إلى أن مدونة الأسرة تشكل "مبادرة جريئة"، ترمي إلى منح المرأة دورا أكبر في الحياة السياسية والاجتماعية للبلد، والنهوض بمشاركتها وإدماجها في الأحزاب السياسية والبرلمان والمجالس المحلية والحياة الاقتصادية.

وأضاف أن دستور 2011 جاء ليعزز وضعية المرأة ومكانتها في المجتمع، مشيرا إلى أن القانون الجديد يمثل "قفزة نوعية"، في مجال النهوض بحقوق المرأة والمساواة بين الجنسين.

وشدد وزير الشؤون الخارجية والتعاون، على أهمية دعم المجموعة الدولية للإصلاحات وجهود المغرب في هذا المجال.

وأعرب وزير الشؤون الخارجية الهولندي فرانس تيميرمانس عن "دعم بلاده لجهود المغرب في مجال النهوض بحقوق المرأة"، مشيرا إلى أن "هولندا ستكون حليفا للمغرب في مجال النهوض بحقوق المرأة في العالم العربي".

كما أكدت المديرة التنفيذية لمنظمة الأمم المتحدة للنساء السيدة فومزيل ملامبو نغوكا، على أن المملكة "رائدة على مستوى العالم في مجال المساواة بين الجنسين"، من خلال تأكيد الدستور المغربي الجديد على احترام حقوق المرأة وتعزيز دورها في المجتمع المدني.

21