هويت يتوج بلقب بريزبين وسيرينا تواصل تألقها

الاثنين 2014/01/06
مسيرة موفقة لسيرينا ويليامز

كانبرا- تفوق الأسترالي ليتون هويت على غريمه السويسري روجيه فيدرر، المصنف أولا وتوّج بلقب بطل دورة بريزبين الأسترالية الدولية لكرة المضرب، البالغة جوائزها مليون دولار للرجال وكذلك للسيّدات بالفوز عليه 6-1 و4-6 و6-3 في المباراة النهائية.

وهذا اللقب هو الأول لهويت منذ تتويجه بطلا لدورة هاله الألمانية عام 2010، حين تغلب على فيدرر بالذات بثلاث مجموعات أيضا، والتاسع والعشرون في مسيرته الاحترافية. وكان فوز، الأحد، على فيدرر الثاني فقط لهويت على منافسه السويسري في مواجهاتهما الـ18 الأخيرة والتاسع من أصل 27 مواجهة بينهما.

وكان هويت (32 عاما ومصنف 60 عالميا) يخوض النهائي الخامس والأربعين في مسيرته والأول على الأراضي الأسترالية منذ بطولة أستراليا المفتوحة عام 2005، وقد تمكن من إحراز لقب الدورة للمرة الأولى في مسيرته حارما منافسه السويسري من تحقيق الأمر ذاته ومن افتتاح الموسم الجديد بطريقة جيّدة من خلال إحراز لقبه الثامن والسبعين من أصل 114 مباراة نهائية. ولم يجد هويت صعوبة في حسم المجموعة الأولى لمصلحته في 27 دقيقة بعدما كسر إرسال منافسه ثلاث مرات، مستفيدا من الأخطاء المباشرة الكثيرة للأخير (22 خطأ).

خاض هويت النهائي الخامس والأربعين في مسيرته والأول على الأراضي الأسترالية منذ بطولة أستراليا المفتوحة عام 2005

لكن فيدرر قاتل في المجموعة الثانية وحسمها لمصلحته في 49 دقيقة بعد أن كسر إرسال هويت مرة واحدة في الشوط التاسع، لكنه عاد وتخلف في بداية المجموعة الحاسمة 1-3 بعد أن خسر إرساله مرة جديدة ثم حصل على 7 فرص للفوز على إرسال منافسه، لكن الأخير قاوم بشراسة وأنقذ نفسه حتى تمكن من حسم المجموعة 6-3 والمباراة في ساعتين وسبع دقائق.

من جهتها تغلبت الأميركية سيرينا ويليامز على البيلاروسية فيكتوريا أزارينكا، السبت، للمرة 15 في إجمالي 18 مواجهة بينهما حتى الآن بفوزها 6-4 و7-5 في نهائي بطولة بريزببن الدولية للتنس، لتحافظ النجمة الأميركية على لقبها بالبطولة.

وتفرض كل من ويليامز المصنفة الأولى عالميا وأزارينكا المصنفة الثانية وحاملة لقب أستراليا المفتوحة في العامين الماضيين، سيطرتهما على بطولة “الجراند سلام” الأولى بالموسم التي تنطلق منافساتها بعد أسبوع تقريبا منذ عدة أعوام، حيث فازت اللاعبتان سويا بلقب البطولة في ملبورن أربع مرات خلال السنوات الخمس الأخيرة.

واستهلت ويليامز (32 عاما) عام 2014 من حيث أنهت عام 2013، كبطلة. واستغرق فوزها فقط 98 دقيقة، حيث سجلت اللاعبة الأميركية تسعة ارسالات ساحقة وأنهت المباراة بنقطتين مباشرتين من ضربات إرسالها. ورفعت بذلك رصيدها من الألقاب خلال مشوارها الرياضي إلى 58 لقبا.

وأحرزت ويليامز، المصنفة الأولى في بريزبين، المجموعة الأولى خلال 37 دقيقة بعدما كسرت إرسال أزارينكا مرة واحدة. وبعدها تقدمت 4-2 في المجموعة الثانية بعدما خسرت إرسالها في الشوط الأول بهذه المجموعة. وسجلت ويليامز إرسالا ساحقا لتتعادل 5-5 في المجموعة الثانية وبعدها كسرت إرسال أزارينكا لتتقدم 6-5 قبل أن تحسم اللقاء لمصلحتها في الشوط التالي.

23