هيئة الأمر بالمعروف السعودية تعتذر من بريطاني عنفه أحد أعضائها

الخميس 2014/09/04
الهيئة تقرر معاقبة الأعضاء الذين ثبت تورطهم في الحادثة

الرياض - تقدمت «هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر» السعودية باعتذار لبريطاني تعرّض للملاحقة والضرب من قبل أحد أعضاء الهيئة في العاصمة الرياض حين كان مع زوجته السعودية. كما أعلنت، الهيئة التي تُعد بمثابة الشرطة الدينية في السعودية، معاقبة أربعة من أعضائها كانوا ضالعين في الحادثة.

وأكدت الهيئة، في بيان نشرته للغرض، أنّها قرّرت «معاقبة أعضاء الفرقة المباشرة للحادثة وهم أربعة أعضاء بنقلهم من منطقة الرياض إلى مناطق أخرى وتكليفهم بالعمل الإداري تحقيقا للمصلحة».

كما قالت الرئاسة العامة للهيئة إنها تعتذر للمقيم وزوجته عمّا بدر تجاههما من المذكورين كونهم من منتسبي الجهاز، معتبرة ذلك تصرّفا فرديا يعبّر عمّن بدر منه ويتحمّل تبعاته لمخالفته الأنظمة والتعليمات.

وانتشر مؤخرا مقطع لفيديو مصور وقصير عبر موقع «يوتيوب» يظهر عراكا بالأيدي بين بريطاني وزوجته السعودية من جهة وعضو في هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر في الرياض من جهة أخرى، فيما أفادت الصحف السعودية أنّ سيارة تابعة للسفارة البريطانية تدخّلت لإخراج البريطاني من مكان الحادث. ويظهر الفيديو رجلا من أعضاء الهيئة ينقض على الرجل البريطاني لضربه فيما تتدخل الزوجة لتدافع عن زوجها. فيما يصرخ الرجل بلهجة بريطانية «إنها زوجتي، كيف تجرؤ؟».

ونقلت مصادر إعلامية عن شهود عيان قولهم إنّ أعضاء الهيئة لاحقوا الرجل وزوجته داخل مركز تسوّق، وسألوه عن سبب اتجاهه للدفع عند صندوق مخصّص للنساء، فردّ بالتأكيد إنه برفقة زوجته، غير أنّ مناوشات حصلت بين البريطاني وأعضاء الهيئة لدى خروجه من المركز، فقاموا بتصويره وتصوير سيارته فصوّرهم بدوره، ممّا أغضب أعضاء الهيئة الذين طلبوا منه إعطاءهم آلة التصوير. وبرفضه ذلك تمّ الاعتداء عليه حتى سقط أرضا، ثمّ انقض عليه عضو في الهيئة مجدّدا، ودافعت عنه زوجته بيديها، وهو على ما يبدو المقطع الظاهر في الفيديو المنتشر.

وكثيرا ما اشتكى سعوديّون من ممارسات متشددة يقوم بها أعضاء «هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر»، وهي بمثابة شرطة دينية تسهر على تطبيق مبادئ الشريعة الإسلامية.

3