هياكل الهواتف المحمولة تحول الموجات اللاسلكية إلى طاقة

الاثنين 2015/05/11
ستعتمد هذه التقنية الجديدة على هواتف ايفون 6

سان فرانسيسكو (الولايات المتحدة) - أعلنت شركة “نيكولا لابس″ الأميركية الجديدة نقلة نوعية جديدة في إنتاج الطاقة المتجددة، في مجال شحن الهواتف الذكية.

وأكدت أنها تعمل حاليا لتطور تقنية تجعل هيكل الهاتف الذكي آيفون 6 الذي تنتجه لصالح شركة أبل يقوم بتحويل الموجات اللاسلكية الضائعة التي تحيط بالجهاز إلى طاقة كهربائية لشحن بطارية الهاتف.

وقال وليم زيل المؤسس المشارك لشركة نيكولا لابس أمس خلال أحد المؤتمرات في نيويورك إن أكثر من 90 بالمئة من الطاقة المنقولة للهواتف الذكية تضيع في الهواء وإنه يمكن إعادة تدوير هذه الطاقة واستخدامها مرة أخرى.

وتستند رؤية وليم زيل وشريكه روب لي وفريق الباحثين معهما إلى إمكانية استخدام هوائي يقوم بتجميع الموجات اللاسلكية المبددة في الهواء وتحويلها إلى كهرباء تقوم بشحن بطارية الهاتف.

ويبلغ سعر الهيكل الجديد الموجود فيه الهوائي نحو 99 دولارا.

لكن موقع بي.سي ماغازين المتخصص في موضوعات التكنولوجيا، ذكر أن هذا الهاتف لن يقوم بإعادة شحن البطارية خلال ثوان معدودة ولا يضمن استمرار البطارية بنفس كفاءة المصنع.

ويشير زيل إلى أن الطاقة المستمدة من الهوائي ستكون كافية لكي تطيل عمر شحن البطارية بنسبة 30 بالمئة تقريبا قبل أن تحتاج إلى إعادة شحن من مصدر مباشر للكهرباء.

وعلى عكس العديد من الهياكل الموجودة في السوق والتي تعيد شحن الهواتف، فإن جهاز نيكولا لابس الذي لم يتم اختيار اسم له حتى الآن، يستهدف بشكل أساسي تقليل نفاد طاقة البطارية وليس ضخ طاقة قوية إلى بطارية منتهية الشحن.

وقال زيل أمام المؤتمر إن الهيكل الذي طورته شركته “ليس مذهلا، ولا يستهدف إثارة دهشة المستخدم، وإنما يستهدف تقديم تكنولوجيا جديدة عملية”.

وحسب تقارير إعلامية فإن شركة نيكولا لابس تعتزم إطلاق الحملة لجمع الأموال اللازمة لإطلاق المشروع وإنتاج الهيكل الجديد خلال الشهر المقبل على أن تبدأ طرحه لمسانديها الأوائل بحلول شهر سبتمبر المقبل.

وكان روب لي، وهو رئيس سابق لقسم هندسة الكمبيوتر والكهرباء في جامعة أوهايو الأميركية، التي طورت هذه التكنولوجيا في البداية، قد حصل على تصريح من الجامعة لكي يبدأ مع فريق الشركة تحويلها إلى منتج يأملون في تسويقه وتحقيق أرباح منه.

10