هيثم دبور: "عيار ناري" حظه سيء مع المهرجانات العربية

كاتب السيناريو المصري هيثم دبور يعتبر مشاركته بفيلمين في الدورة الثانية لمهرجان الجونة السينمائي "مصادفة سعيدة".
السبت 2018/09/29
"عيار ناري" فيلم مثير للجدل

الجونة (مصر) - يعتبر كاتب السيناريو المصري هيثم دبور مشاركته بفيلمين في الدورة الثانية لمهرجان الجونة السينمائي “مصادفة سعيدة”، رغم ما واجهه فيلم “عيار ناري” من سوء حظ على مستوى المهرجانات العربية.

وقدم مهرجان الجونة السينمائي الفيلم الروائي “عيار ناري” في عرضه العالمي الأول، لكن في قسم الاختيار الرسمي (خارج المسابقة).

والفيلم من بطولة أحمد الفيشاوي ومحمد ممدوح وروبي وعارفة عبدالرسول وأسماء أبواليزيد وهنا شيحة وأحمد مالك وصفاء الطوخي ومن إخراج كريم الشناوي.

وتدور أحداث الفيلم في الفترة التالية للانتفاضة الشعبية في مصر عام 2011 حين كانت المظاهرات والاشتباكات مشهدا مألوفا، وفي أحدها يموت شاب برصاصة من مجهول، لكن تقرير الطبيب الشرعي عن حالة الوفاة يثير الجدل ويتسبب في وقفه عن العمل ويدخله في صراع من أجل الدفاع عن مهنيته وسمعته.

وقال هيثم دبور “الفيلم للأسف لم يكن يمكن دخوله المسابقة الرسمية، لأنه من إنتاج الشركة المنظمة للمهرجان، كما يشارك في إنتاجه محمد حفظي الذي أصبح هذا العام رئيسا لمهرجان القاهرة السينمائي، وبالتالي فقدنا فرصة المنافسة بكلا المهرجانين”.

وأضاف “كنا نعقد الأمل على مهرجان دبي الذي يقام في نهاية العام، وبالفعل المهرجان روج للملصق الدعائي للفيلم بدورته السابقة في 2017، لكن مع الأسف تم تأجيل دورة المهرجان هذا العام إلى العام القادم”.

ومع ذلك، سيعرض الفيلم في أكتوبر القادم بمهرجان مالمو للسينما العربية في السويد ضمن برنامج “ليالي عربية” بالتزامن مع طرحه بدور السينما في مصر.

وعن توقعاته حول تلقي الجمهور المصري للفيلم عند عرضه، قال دبور “الفيلم لا يقوم بالتأريخ أو التوثيق لفترة 2011، لكنه يتحدث عن فكرة إنسانية وفلسفية أعمق، الفيلم يغوص داخل أعماق الشخصيات ويضع المشاهد أمام سؤال جدلي.. تنتصر للإنسانية أم للحقيقة؟”.

وأضاف “الفيلم بالنسبة لي هو قصة إنسانية، لكنه قد يبدو صادما أو غير مريح لبعض الناس، لأنه يجعل المشاهد يفكر ويتفاعل ويضع نفسه مكان البطل، وهذا قد لا يريح البعض ممّن يريدون أو يقبلون بالإجابات الجاهزة”.

وتابع قائلا “أعلم أن الموقف المسبق لكل مشاهد ممّا حدث في 2011 قد يحكمه وهو يتابع الفيلم، لكن أؤكد مرة أخرى أن الفيلم لا يخدم أي غرض سياسي أو توجه معين، الفيلم صنعناه ليكون فيلما سينمائيا، وسواء طرحناه اليوم أو قبل عامين أو بعد خمسة أعوام سيثار نفس الجدل”.

ولكاتب السيناريو هيثم دبور فيلم قصير بمهرجان الجونة بعنوان “ما تعلاش عن الحاجب” تعاون فيه من جديد مع المخرج تامر عشري بعد أن قدما معا فيلم “فوتوكوبي” في 2017 والذي فاز بالعديد من الجوائز.

13