هيغواين: نود إنهاء العام في صدارة الدوري

السبت 2016/12/10
النجاحات لا تنتهي

روما - يحول النجم الأرجنتيني، غونزالو هيغواين، تركيزه من جديد إلى الدوري الإيطالي عندما يحل يوفنتوس ضيفا على جاره تورينو، الأحد، في المرحلة السادسة عشرة من المسابقة. وذلك بعد أن استعاد مذاق التهديف للمرة الأولى خلال خمس مباريات وسجل ليوفنتوس في المباراة التي فاز فيها على دينامو زغرب الكرواتي 2-0 بدوري أبطال أوروبا.

وكان هيغواين قد سجل الهدف الأول ليوفنتوس في المباراة أمام دينامو زغرب، والتي تفوق من خلالها الفريق الإيطالي بفارق ثلاث نقاط في صدارة المجموعة الثامنة بدوري الأبطال. وقال هيغواين “لقد حققنا هدفنا في دور المجموعات من دوري الأبطال، وهو الوصول إلى دور الستة عشر من صدارة مجموعتنا. الآن سنستريح قليلا قبل تحويل تركيزنا إلى مواجهة الديربي (أمام تورينو). نود إنهاء العام ونحن في صدارة الدوري كما نتطلع إلى الفوز بكأس السوبر (المقررة أمام ميلان في 23 ديسمبر الجاري)”.

وأضاف “كل المهاجمين يرغبون في التسجيل، لذلك فأنا سعيد بتسجيل هدف في هذه المباراة. عندما لا تنجح في التسجيل فإنك تواصل محاولاتك لمساعدة الفريق بطرق أخرى، وهو ما فعلته خلال الفترة الأخيرة عندما كنا نفتقد باولو (ديبالا). فقد ابتعدت خلال غيابه عن مركزي المعتاد القريب من منطقة الجزاء”.

يتوقع أن يعتمد يوفنتوس في مواجهة الديربي على المهارة الأرجنتينية في الهجوم حيث يرجح عودة ديبالا من الإصابة، بينما يعتمد تورينو على طموح مهاجمه أندريا بيلوتي في الإضافة إلى أهدافه العشرة التي سجلها حتى الآن متفوقا على رصيد هيغواين بفارق ثلاثة أهداف.

يتوقع أن يعتمد يوفنتوس في مواجهة الديربي على المهارة الأرجنتينية في الهجوم حيث يرجح عودة ديبالا من الإصابة

ويتصدر يوفنتوس، الذي يفتقد جهود مدافعيه الأساسيين أندريا بارزالي وليوناردو بونوتشي وداني ألفيس في الديربي، وكذلك في المباراة التالية أمام روما، الدوري الإيطالي برصيد 36 نقطة، ويتطلع إلى تفادي تلقي الهزيمة الرابعة له في الدوري هذا الموسم حيث خسر أمام إنتر ميلان وميلان وجنوه، وجاءت الهزائم الثلاث بعد تحوله من دوري الأبطال إلى الدوري الإيطالي.

كذلك تسلط الأضواء على المواجهة المرتقبة بين روما صاحب المركز الثاني وميلان صاحب المركز الثالث والتي تقام في ختام منافسات المرحلة مساء الاثنين. ويتصارع الفريقان على الانفراد بالمركز الثاني حيث يمتلك كل منهما 32 نقطة ويتفوق روما فقط بفارق الأهداف.

وتعادل روما مع مضيفه أسترا جيورجيو الروماني سلبيا، الخميس، في الدوري الأوروبي، لكن عدة لاعبين أساسيين غابوا عن الفريق للراحة، خاصة وأن روما كان قد ضمن بالفعل التأهل من خلال تصدره المجموعة. وفي ظل إيقاف لاعب خط الوسط كيفن ستروتمان، سيعتمد روما في الهجوم على النجم البوسني إدين دجيكو الذي سجل 12 من إجمالي 35 هدفا للفريق.

أما ميلان، فيفتقد جهود المهاجمين كارلوس باكا وماتي فيرنانديز بينما يتوقع مشاركة جياكومو بونافينتورا. كما يتطلع الفرنسي الشاب إمباي نيانغ إلى الإضافة إلى أهدافه الثلاثة مع الفريق، وتعويض ضربة الجزاء التي أهدرها خلال المباراة التي انتهت بالفوز على كروتوني 2-1 مطلع هذا الأسبوع.

قال نيانغ “مرت فترة طويلة على آخر مرة سجلت فيها (كان آخر هدف له في 16 أكتوبر)، ولكنني واثق من أنني سأسجل قريبا. ولكن الشيء المهم هو أن نعود بالنقاط الثلاث”. وأضاف “هذا أمر مهم للغاية. سنخوض المباراة بهدف واحد وهو الفوز. نحن فريق ميلان وعلينا أن نحاول تحقيق الفوز بالمباراة. إننا في المركز الثاني بالدوري والفوز مهم للغاية بالنسبة إلينا”.

23