هيمنة إيطالية وأوروبية شرقية على الدوري الأوروبي

السبت 2013/12/14
نابولي يسعى لمواصلة التألق من خلال الدوري الأوروبي

روما - ستكون السيطرة في البطولة الأوروبية الأخرى (الدوري الأوروبي) لفرق إيطاليا وأوروبا الشرقية. سيما بعد ما فرضت أندية إنكلترا وألمانيا وأسبانيا سيطرتها على بطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم.

وحجزت أربعة فرق إيطالية أماكنها في دور الـ32 لمسابقة الدوري الأوروبي هذا الموسم، حيث عبر فريقا فيورنتينا ولاتسيو دور المجموعات لهذه البطولة وواصلا نجاحهما في البطولة، كما ينضم إليهما فريقا يوفنتوس ونابولي بعدما احتل كل منهما المركز الثالث في مجموعته في دوري الأبطال ليودّع البطولة الأولى وينتقل للعب في الثانية.

وما يثير كثيرا من الارتياح لدى الإيطاليين ويمنحهم بعض المواساة عن خروج يوفنتوس ونابولي مبكرا من دوري الأبطال، أن المباراة النهائية لدوري أوروبا هذا الموسم ستقام على الملعب الجديد ليوفنتوس في 14 مايو المقبل.

للموسم الثاني على التوالي يوفنتوس العريق بتاريخه، يفشل في الوصول إلى أدوار متقدمة من دوري أبطال أوروبا، تباين كبير وواضح جدا بين أداء الفريق المتوازن محليا، والمهزوز أوروبيا، أمر أثار العديد من الأسئلة حول هذا الاختلال، الذي يقود إلى التشكيك في مدى قدرة أبناء كونتي على الصمود أيضا في الدوري الأوروبي.

حجزت أربعة فرق إيطالية أماكنها في دور الـ 32 للدوري الأوروبي هذا الموسم، وهي فيورنتينا ولاتسيو ويوفنتوس ونابولي

تواضع نتائج يوفنتوس أوروبيا قد يكون لها تفسير واحد وهو مدى ملائمة خطة (2.5.3)، التي يستخدمها كونتي في المنافسات الأوروبية.

كما انتقلت فرق شاختار دونيتسك الأوكراني وبنفيكا البرتغالي وفيكتوريا بلزن التشيكي وبازل السويسري وبورتو البرتغالي وأياكس الهولندي من دوري الأبطال إلى دوري أوروبا بعدما احتل كل منها أيضا المركز الثالث في مجموعته. ومن بين 32 فريقا وصلت مرحلة الأدوار الفاصلة في بطولة الدوري الأوروبي، كان هناك عشرة فرق من أوروبا الشرقية من بينهما أربعة فرق أوكرانية، إضافة إلى فريقين من روسيا ومثلهما من التشيك. وبهذا، استحوذت فرق إيطاليا وأوروبا الشرقية على ما يقرب من نصف عدد الفرق المتأهلة لدور الـ32 في مسابقة الدوري الأوروبي والذي تنطلق فعالياته في 20 فبراير المقبل.

وذكرت وسائل إعلام عالمية أن الدوري الأوروبي سيكون بنكهة شرقية أوروبية في الربيع المرتقب رغم وجود ثلاثة فرق أسبانية وفريقين من البرتغال في هذا الدور (الـ32).

أما المفاجأة الأكبر في دور المجموعات، فكانت فشل إيندهوفن الهولندي الفائز بلقب كأس أوروبا في 1988 في العبور إلى الأدوار الفاصلة. ورغم هذا، يشهد دور الـ32 بمسابقة الدوري الأوروبي مشاركة أربعة أبطال سابقين لدوري الأبطال هم يوفنتوس الإيطالي وبنفيكا وبورتو البرتغاليين وأياكس.

وتبرز الفرق الأربعة بين أقوى المرشحين للفوز بلقب الدوري الأوروبي في 14 مايو المقبل، كما يبرز ضمن المرشحين كل من شاختار دونيتسك الفائز باللقب عام 2009 وفالنسيا وأشبيلية الأسبانيين وفيورنتينا ونابولي الإيطاليين وإنتراخت فرانكفورت الألماني ودينامو كييف الأوكراني وليون الفرنسي وتوتنهام الإنكليزي.

وكان توتنهام هو الفريق الوحيد الذي حقق الفوز في جميع المباريات الست التي خاضها في دور المجموعات في البطولة هذا الموسم.

23