هيمنة كينية على ماراثون باريس

بول لونيانغاتا الكيني حافظ على لقب العام الماضي، وعبر خط النهاية بزمن قدره ساعتين وست دقائق و 25 ثانية.
الاثنين 2018/04/09
فوز مستحق

باريس – سيطر العداؤون الكينيون والكينيات على مجريات ماراثون باريس الذي أقيم الأحد في العاصمة الفرنسية، وقام خلاله المنظمون بتوقيت انطلاق الرجال والنساء بفارق زمني جعل من الفائزين يعبرون خط النهاية في وقت متقارب. وحافظ الكيني بول لونيانغاتا على لقب العام الماضي، وعبر خط النهاية بزمن قدره ساعتين وست دقائق و25 ثانية. وتجاوز العداء البالغ من العمر 25 عاما، في الأمتار الأخيرة، مواطنته بتسي ساينا التي حلت الأولى لدى السيدات وأنهت سباقها بزمن قدره ساعتين و22 دقيقة و56 ثانية.

وكان منظمو السباق الباريسي، وسعيا للحصول على وصول “جماعي” إلى خط النهاية، جعلوا سباق السيدات ينطلق قبل 16 دقيقة و26 ثانية بالتمام والكمال قبل سباق الرجال، علما أن هذا الفارق هو نفسه الذي سجل العام الماضي بين الفائزين في سباقي الرجال والسيدات. وهيمن الكينيون على منافسات الماراثون، إذ حل ماتيو كيسوريو ثانيا بزمن ساعتين وست دقائق و36 ثانية، يليه مواطنه إرنست نغينو (2.06:41). ولدى السيدات، كان المركز الثاني للكينية روث شبنتغيتيش بزمن ساعتين و22 دقيقة و59 ثانية، تليها الإثيوبية غولومي شالا (2.23:06).

وفي سياق متصل وجه رئيس الاتحاد الدولي لألعاب القوى سيباستيان كو، انتقادات لـ”الهوس” بالعداء الجامايكي أوساين بولت، مع دخول “أم الألعاب” عمليا مرحلة ما بعد اعتزاله. وأتت تصريحات كو على هامش انطلاق منافسات ألعاب القوى المقامة في دورة ألعاب الكومنولث التي تستضيفها أستراليا، وأكد خلالها وجود رياضيين وعدائين قادرين على تعويض غياب الجامايكي.

وقال البريطاني في مؤتمر صحافي “هذا الهوس”، قبل أن يضيف “ثمة العديد من العدائين على المضمار.. هل سنقوم بتعويض أوساين بولت؟ على الأرجح لا، لأنك لا تقوم بتعويض محمد علي”، في إشارة إلى أسطورة الملاكمة الراحل.

23