هيونداي تقفز إلى المستقبل بسيارة إيسنسيا الاختبارية

الموديل الرياضي لسيارة إيسنسيا يحمل تصميما بسيطا، وتظهر ميزاته أكثر في الجوانب وبجزئه العلوي المصنوع من الزجاج المنحدر بسلاسة إلى الخلف.
الأربعاء 2018/04/11
نظام دفع كهربائي

نيويورك - اعتبر كثيرون سيارة إيسنسيا الاختبارية التي أزاحت الستار عنها شركة هيونداي الكورية الجنوبية مؤخرا خلال معرض نيويورك للسيارات، النقلة الأكثر شدا للانتباه في مستقبل صناعة المركبات.

ويحمل الموديل الرياضي الشرس، الذي يأتي بنظام دفع كهربائي، تصميما بسيطا وتظهر ميزاته أكثر في الجوانب وبجزئه العلوي المصنوع من الزجاج المنحدر بسلاسة إلى الخلف. ويظهر الزجاج على كل من الغطاء الأمامي والسقف والزجاج الأمامي والزجاج الخلفي.

وأعطت الإطارات خماسية الأذرع، التي تأتي باللون البرتقالي من صناعة شركة بيريللي الإيطالية والأبواب المجنحة المزيد من التشويق والإثارة في هذا الموديل الخارق.

وتعتمد السيارة ثنائية المقاعد على أحدث ما توصلت إليه الشركات في مجال التقنيات الذكية مثل تجهيز العمود بي بجهاز استشعار للتعرف على بصمة ووجه قائد السيارة، وقد تم بناء السيارة من ألياف الكربون واللدائن البلاستيكية المقواة، وهو ما يمنحها خفة في الوزن.

ولا يبدو تصميم الواجهة الأمامية لهذا الموديل كأي من سيارات جينيسيس الإنتاجية، لكنه في الحقيقة يشبه بعض سيارات الشركة الاختبارية وخاصة في ما يتعلق بالمصابيح المسحوبة إلى الجانب.

ووضعت هيونداي في سياراتها الجديدة خبرة سنوات من العمل المتواصل للانتقال إلى المستقبل وقد جسدت الشركة ذلك في تصميم المقصورة الداخلية الأنيقة زادتها التجهيزات الإلكترونية الذكية فخامة.

ويظهر أمام السائق الكونسول الوسطي المكون من عدة شاشات قياس 8 بوصة، كما يوجد على جانبه عدد من أذرع التحكم، ويتماشى لون الداخلية البرتقالي مع اللمسات الخارجية، والتي تتزين بالكربون فايبر والجلد الطبيعي الفاخر.

وتتولى دفع السيارة محركات كهربائية تمنحها قدرة على التسارع من الثبات إلى 100 كلم/س في 3.1 ثانية. أما سرعتها القصوى فتتراوح بين 268 كلم/س و373 كلم/س.

ولم تكشف العلامة الفاخرة جينيسيس، التابعة لشركة هيونداي موتور، عن تفاصيل أكثر عن المحركات، لكن تقارير سربت معلومات تفيد بأن السيارة مزودة بثلاثة محركات كهربائية مع نظام دفع رباعي.

وفضلت هيونداي إخفاء ما إذا كانت السيارة إيسنسيا ستظل نموذجا اختباريا أو ستدخل مرحلة الإنتاج القياسي، وبالتالي لا يزال سعرها مجهولا بالنسبة للكثير من عشاق هذا النوع من السيارات.

17