هيونداي سوناتا 2015 تتهيأ لغزو أسواق الشرق الأوسط

الأربعاء 2014/08/20
"سوناتا" عنوان الفخامة المميزة

سيول- يترقب مستخدمو السيارات في الشرق الأوسط وصول أيقونة شركة تصنيع السيارت هيونداي الكورية الجنوبية “هيونداي سوناتا” وكشفت الشركة عن مميّزات خارقة لتحفتها الجديدة أهم ما يميزها استخدامها للتكنولوجيا العالية علاوة على احتوائها لمؤشرات أمان كبيرة.

أعلنت شركة “هيونداي موتور” عن وصول سيارة السيدان متوسطة الحجم نوع “سوناتا” الجديدة كليا إلى أسواق الشرق الأوسط في شهر سبتمبر المقبل.

وتلتزم “سوناتا” الجديدة كليا بالفخامة المميزة الذي تعتمدها علامة “هيونداي” التجارية وهي تتمتّع بتصميم عصري وأداء ممتاز وتطبيق عملي لأحدث التقنيات من “هيونداي”.

ويُعدّ الطراز المحسّن من الجيل السابع نتيجة ثلاث سنوات من الأبحاث والتطوير التي أجرتها “هيونداي” في منطقة الشرق الأوسط وحول العالم، وذلك لأجل تعزيز المزايا التنافسية للمنتج إلى أقصى الحدود وتلبية الاحتياجات المتعدّدة في أسواق الشرق الأوسط.

ولطالما كانت “سوناتا” أحد أفضل الطرازات مبيعا لدى “هيونداي” في الشرق الأوسط، حيث بيع منها ما يزيد على 26 ألف سيارة في مختلف أرجاء المنطقة العام 2013.

ومنذ إطلاقها سنة 1985، بلغت المبيعات الدولية المجمّعة حوالي 7 ملايين سيارة.

ويهدف الطراز الجديد إلى منح السائق أعلى مستويات الثقة عبر تزويد السيارة بباقة من خصائص السلامة عالية المستوى مع نظام تعليق جديد سيوفر للسائق تجربة ركوب أنعم بشكل عام.

وتعتبر “هيونداي سوناتا” تحفة فنية وهندسية، بالإضافة إلى خصائص الرفاهية المتعددة بـ”هيونداي سوناتا”.

وتقول الشركة في أول عرض للنسخة الجديدة هيونداي سوناتا 2015، إن هناك تحسينات كلية في المواصفات على التصميم الخارجي، وتحسينات أيضا على التصميم الداخلي لهيونداي سوناتا. والملاحظ للوهلة الأولى هو زيادة طول وعرض السيارة قليلا، ورحابة الصالون الخاص.

وستضم السيارة تقنيات سلامة رائدة مثل ميزة التنبيه من التصادم الأمامي، وميزة كشف النقطة العمياء بالإضافة إلى ميزة التنبيه من الزحام المتقاطع الخلفي ونظام التحذير من الخروج عن المسار.

كما تقدم “سوناتا” الجديدة كليا العديد من الميزات منها صندوق أمتعة ذكي، ومصابيح سفلية على المرايا الجانبية، ومصابيح أمامية زينون ذات كثافة توزيع عال.

وتتميز “سوناتا” الجديدة كليا بأن 51 بالمئة من الفولاذ الموجود فيها هو من نوع الفولاذ المتقدّم عالي الصلابة (AHSS) الذي يعزّز مستويات الصلابة والحماية للركّاب بطريقة أكثر فعالية.

وقد ساعد هذا في منحها الجائزة العالمية الراقية “أفضل اختيار للسلامة +” للعام 2014 من معهد التأمين للسلامة على الطرقات السريعة (IIHS).

وستأتي”سوناتا” الجديدة كليا إلى الشرق الأوسط مع خيار ثلاثة محركات مختلفة تضم محرك الضخ متعدد المنافذ (MPI) سعة 2.0 ليتر، ومحرك (LMPI) سعة 2.4 ليتر ومحرّك (GDI) سعة 2.4 ليتر. ووفقا لنوع المحرك، سيتوفر للعملاء في المنطقة خيار ناقل حركة يدوي من 6 سرعات أو أوتوماتيكي من 6 سرعات أيضا.

الطراز المحسن نتيجة لثلاث سنوات من الأبحاث والتطوير

وتحتوي سوناتا 2015 على أحدث ميزات السلامة والأمان ذات التكنولوجيا الفائقة لضمان سلامة الركاب، وذلك بفضل وجود 7 وسائد هوائية لحماية الركاب وحماية السائق أيضا ونظام رصد النقطة العمياء ونظام تحذير من مغادرة (تغيير) الحارة، ونظام مراقبة ضغط الإطارات، ونظام مكابح مضادة للانغلاق (ABS)، مما يمنع انغلاق العجلات وانزلاقها بسبب الضغط الشديد على الفرامل، ونظام تحكم في توازن السيارة، ونظام توزيع إلكتروني لقوة المكابح (EBD)، وهو ما يساعد على تحسين أداء المكابح من خلال تعديل قوة المكابح على العجلات الخلفية.

وفي إطار التزام شركة هيونداي بالمعايير الأمثل للحافظ على البيئة، استخدمت الشركة محركات مزودة بتقنيات لتقليل مستويات انبعاثات ثاني أكسيد الكربون وترشيد استهلاك الوقود.

وكذلك يوجد على لوحة التابلوه مؤشر القيادة الصديق للبيئة وهو عبارة عن جهاز يذكر السائق بتطبيق عادات القيادة التي من شأنها المحافظة على استهلاك الوقود.

ويبدو أن شركة هيونداي موتور الكورية الطموحة عاقدة العزم على وضع بصماتها على كل قطاعات السيارات والمركبات وتأكيد قدراتها على المنافسة مع الحرص على تقديم الأفضل. السيارة هيونداي سوناتا 2015 ليست إلا بداية لجيل جديد من سيارات هيونداي القادرة على المنافسة بشراسة مع أحدث السيارات المتقدمة تكنولوجيا.

وعندما ننظر إلى السيارة العبقرية سوناتا يغمرنا يقين بالغ بأن ما ستقدمه شركة هيونداي من سيارات متطورة ومبتكرة سيعيد حسابات العالم وسيغير ترتيب الجودة الكورية في قائمة الجودة العالمية.

فالتكنولوجيا والإبداع والابتكار التي نجحت هيونداي في تجسيدها في سيارة هيونداي سوناتا ليس إلا استعراض قوي ومحاولة ناجحة نحو تغيير مفهوم كل من يعتقد أن جودة سيارات هيونداي متوسطة.

وقال توم لي، مدير المكتب الإقليمي لشركة “هيونداي” في أفريقيا والشرق الأوسط: “تمحور هدفنا حول تصميم سيارة سيدان متوسّطة الحجم عالمية المستوى من خلال الابتكار المتميّز مع الحفاظ على التراث الكبير الذي يتمتّع به هذا الطراز. ونحن واثقون من أن “سوناتا” الجديدة كليا ستبرهن عن شعبيتها الكبيرة جدا بين أوساط العملاء في مختلف أرجاء المنطقة عندما يبدأ بيعها في شهر سبتمبر المقبل”.

17