وأسدل الستار على مسرحية "الشيطان الأكبر"

الأربعاء 2015/07/15
مغرد: يناور مع رفيقة الروح والدرب إيران على مر العصور

فيينا – أثار إطلاق رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتانياهو، حسابا جديدا باللغة الفارسية على موقع تويتر ليهاجم فيه الاتفاق حول البرنامج النووي الإيراني سخرية واسعة على تويتر من قبل المغردين الإسرائليين والإيرانيين. ودخل العرب على الخط مؤكدين أن الستار أسدل أخيرا على مسرحية الشيطان الأكبر.

وكانت وكالة فرانس برس نقلت الثلاثاء عن مسؤول في مكتب رئيس الوزراء قوله إن “الهدف هو إقامة اتصال مباشر مع الإيرانيين الذين غسلت أدمغتهم بكراهية إسرائيل منذ الثورة الإسلامية عام 1979”.

وأضاف “نريد أن نخبر، باللغة الفارسية، الإيرانيين الحقيقة حول الاتفاق حول البرنامج النووي لنوضح أن مليارات الدولارات التي سيحصل عليها النظام الإيراني في نهاية هذا الاتفاق ستسخدم لتمويل الإرهاب والأسلحة وليس لبناء المدارس والمستشفيات”.

وكتب نتانياهو تغريدة بالفارسية تقول “بينما يستمر العرض مع إيران، فإن الطريق مهد أمام إيران للوصول إلى قنبلة نووية ومليارات الدولارات ستتوفر لهم للإرهاب والهجمات”. بينما اتهمت تغريدة أخرى الرئيس الإيراني حسن روحاني “بقيادة مظاهرات” في إيران ضد الولايات المتحدة وإسرائيل.

ويتواصل نتانياهو بالفعل عبر وسائل التواصل الاجتماعي باللغات العبرية والإنكليزية والعربية. ولديه صفحات رسمية على مواقع فيسبوك وتويتر، حيث قاد حملة على البرنامج النووي الإيراني.

وسخر معلق “عندما امتلك العراق مفاعل تموز أسرعت إسرائيل وقصفته ثم وقع تدمير العراق بحجة امتلاك أسلحة الدمار الشامل وهاهم يناورون مع رفيقة الروح والدرب إيران على مر العصور من خيانة وغدر لو أرادوا لقصفوها ومسحوها من الخارطة”.

وكتب آخر “أريد أن أعرف ما نوع المخدرات التي يتعاطاها علي خامنئي ونتنياهو والتي تجعلهما يصرحان أنهما يتحاربان، لقد صدعا رؤوسنا بكذبهما”.

وكان هاشتاغ “الاتفاق النووي” احتل صدارة قائمة الهاشتاغت الأكثر تداولا على تويتر. وكتب ناشط “انتهت مسرحية الشيطان الأكبر التي استغرق عرضها 35 سنة في المسرح العالمي، وخدعت كل الأغبياء!”.

وأضاف آخر قائلا “حالة استراتيجية ستنقل إيران لسيادة نصف الشرق الأوسط خلال عشر سنوات، واضح جدا أن العالم العربي يصل إلى أدنى مستوى للتأثير”. وكتب مغرد “الموت لأميركا.. كلها أوهام واضحة كما القمر في تمامه، الحرب علينا ونحن نخضع الرأس مثل نعامة”.

19