واتس آب يتخطى حاجز مليار مستخدم

الأربعاء 2016/02/03
واتس آب يشهد نموا متسارعا وكبيرا في عدد المستخدمين النشطين

واشنطن- كشف جان كوم، مؤسس واتس آب، الثلاثاء، عن وصول عدد مستخدمي تطبيق التراسل الفوري إلى مليار مستخدم نشط شهريا.

وجاء ذلك في مشاركة له عبر حسابه الرسمي على شبكة فيسبوك والتي أشار فيها إلى أنه لا يمكن أن يكون فخورا أكثر من ذلك بالفريق الصغير لدى الشركة الذي فعل الكثير خلال سبع سنوات فقط.

وحمل المنشور الذي نُشر على فيسبوك إحصائيات عامّة ضمن صورة أظهرت أن عدد الرسائل المرسلة يوميا هو 42 مليار رسالة، وعدد الصور المشاركة وصل إلى 1.6 مليار صورة و250 مليون فيديو، مع وجود مليار مجموعة ودعم لـ53 لغة مختلفة وبوجود 57 مهندسا داخل الشركة.

وأشارت الشركة في مدونتها الرسمية إلى تخطيها حاجز مليار مستخدم نشط شهريا، وهو ما يقارب واحدا من كل سبعة أشخاص على الكرة الأرضية يستخدم واتس آب كل شهر من أجل البقاء على اتصال مع أحبائه وأصدقائه وعائلته.

وأوضحت الشركة في تدوينتها بأنها خلال كل هذا التقدّم الذي حققته خلال سبعة أعوام مضت، فإن مهمتها لم تتغيّر إطلاقا، بحيث بدأ واتس آب كفكرة بسيطة هدفها ضمان بقاء أي شخص على اتصال مع العائلة والأصدقاء في أي مكان من العالم دون تكاليف وتعقيدات تقف في الطريق.

وتجدر الإشارة إلى أن واتس آب يشهد نموا متسارعا وكبيرا في عدد المستخدمين النشطين، حيث حقق نموا يقدر بحوالي 200 مليون مستخدم نشط منذ أبريل من العام الماضي، حين كان عدد المستخدمين النشطين حينها 800 مليون مستخدم نشط.

وكانت شركة فيسبوك استحوذت على واتس آب في 2014 مقابل 22 مليار دولار. كان عدد مستخدمي واتس آب عند إتمام صفقة الاستحواذ 450 مليون مستخدم فقط. ويؤكد موقع فيسبوك أن واتس آب يمكن أن يستمر في العمل بشكل منفصل بدرجة كبيرة مع استمرار فصل بيانات مستخدمي واتس آب عن بيانات مستخدمي فيسبوك.

وقد تفوقت الخدمة الجديدة للتراسل عبر الإنترنت على الخدمات الكلاسيكية في هذا المجال مثل ياهو مسنجر بفضل اعتمادها على الأجهزة المحمولة وشبكات نقل البيانات السريعة. وأصبحت واتس آب أول خدمة تراسل تصل إلى مليار مستخدم.

ولا تزال فيسبوك تحاول الوصول لطريقة لكسب المال من خلال تطبيق واتس آب. ووفقاً للمدير التنفيذي لفيسبوك، مارك زكربيرغ، تتمثل الخطوة القادمة في تحسين التطبيق ليتمكن رجال الأعمال من التواصل من خلاله، بالإضافة إلى خلق صفحات للشخصيات العامة، المشابهة لتلك التي على فيسبوك.

19