واثق البطاط يهدد ضابطا عراقيا وعائلته بالسحل واقتلاع الأعين

الداخلية العراقية ترفع دعوى قضائية ضد قائد ميليشيا جيش المختار بعد تهديده لضابط شرطة بـ"اقتلاع عينيه" و"سحله".
الأربعاء 2019/04/17
لغة داعشية

البصرة (العراق) - أعلنت وزارة الداخلية العراقية، الثلاثاء، رفع دعوى قضائية ضد واثق البطاط قائد ميليشيا جيش المختار أمين عام حزب الله العراق لاستخدامه “لغة بربرية انتقامية لا تختلف عن منطق عناصر داعش”، في إشارة إلى تهديد البطاط ضابطا بالشرطة قاد عملية توقيف رجل معمم قادم من إيران متهم بالمتاجرة في مواد محظورة.

وظهر البطاط في مقطع فيديو نشره على مواقع التواصل الاجتماعي بصدد تهديد الضابط بـ”اقتلاع عينيه” و”سحله” و”تحويل جمجمته إلى نفاضة سجائر” والانتقام من عائلته وعوائل رؤسائه والمجموعة الأمنية التي قادها.

وقال البطاط في ذات الشريط “إن جميع عمائم العالم الإسلامي أهينت”، وإنّه “إن لم يكن في البصرة رجال، ففي باقي المحافظات رجال”، لتنفيذ الوعيد.

وذكرت الوزارة في بيان أنه “في هذا الوقت الاستثنائي من حياة وطننا وأمتنا، ينبري صوت نشاز من أحد أدعياء الانتساب للمؤسسة الدينية ليقوم باستخدام لغة بربرية انتقامية لا تختلف عن منطق الدواعش وتعبر عن مديات التدني في الخطاب، والتي اتسمت ببعدها التام عن المنطق والعقل”.

وأضافت الوزارة في بيانها أن “المدعو واثق البطاط صرح مهددا ومتوعدا لأحد ضباط الوزارة والمجموعة التي كانت بإمرته، حيث استمر المدعو البطاط بكيل التهديدات بالقتل وفقء الأعين والوعيد بأساليب يمجها المنطق والشرعة الإنسانية والقانونية”، معلنة “الإيعاز إلى الدائرة القانونية فيها باتخاذ كافة الإجراءات القانونية بحق المدعو واثق البطاط، وبالفعل تم التوجيه بإقامة دعوى قضائية بحقه تمهيدا لتقديمه للعدالة إزاء ما صدر عنه من تهديدات تمس سيادة القانون في البلاد، وتبعث على إثارة الفوضى، وتحرض على العنف في وقت أحوج ما نكون فيه إلى التكاتف والتلاحم وخصوصا أن سلوكه هذا قد خالف توجيهات المرجعية الدينية العليا بوجوب الامتثال للقانون وحفظ النظام العام”.

3