واشنطن: أطلقوا سراح مرسي، ولا شأن لنا بمبارك

الجمعة 2013/08/23

أنصار مبارك يبتهجون

واشنطن - قالت الولايات المتحدة ان مصير الرئيس المصري السابق حسني مبارك الذي خرج من السجن، هو شأن مصري داخلي لكنها دعت في الوقت نفسه الى اطلاق سراح محمد مرسي الذي ازيح عن السلطة في يوليو.

وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الاميركية جينيفر بساكي "في ما يتعلق بمحاكمة مبارك، قلنا منذ زمن طويل انها مسألة قضائية داخلية مصرية".

واضافت ان "موقفنا بشأن مرسي لم يتغير ونعتقد انه يجب اتخاذ اجراءات من اجل اطلاق سراحه".

وكانت بساكي ترد على اسئلة صحافيين بشأن موقف واشنطن من الوضعين المتناقضين لرئيسي الدولة السابقين.

وكان وزير الدفاع وقائد الجيش الفريق اول عبد الفتاح السيسي اعلن في الثالث من يوليو ان رئيس المحكمة الدستورية العليا عدلي منصور تولى قيادة البلاد، مستبعدا بذلك مرسي فعليا.

واثار اعلان الجيش فرحة عارمة بين مئات الالاف من المعارضين الذين تجمعوا في البلاد في حين هاجم مناصرون لمرسي مباني امنية في شمال البلاد.

ومنذ عزل مرسي القيادي الاخواني تشهد شوارع مصر مواجهات شبه يومية بين انصار جماعة الاخوان المسلمين بين معارضيها وقوات الامن قتل فيها حوالى الف شخص منذ فض اعتصامين لمؤيدي مرسي في 14 اغسطس.

وقالت بساكي "للقيام بعملية شاملة تسير قدما، عملية سياسية شاملة، نعتقد ان كل الاطراف بحاجة لتسنح لها فرصة للمشاركة. من الصعب تحقيق ذلك عندما يكون عدد كبير من الاعضاء موقوفين".

وكانت النيابة العامة المصرية وجهت الى مرسي تهمة الاشتراك في "قتل والشروع في قتل" متظاهرين امام القصر الرئاسي نهاية العام الماضي.

1