واشنطن تدعم مولدافيا لإبعادها عن نفوذ روسيا

الأربعاء 2014/03/05
مولدافيا تخرج من نفوذ الاتحاد السوفياتي

واشنطن – كثف المسؤولون الاميركيون أمس من اشارات الدعم لمولدافيا من خلال استقبال واشنطن لرئيس وزراء الجمهورية السوفيتية السابقة التي تقوم بعملية تقارب مع الاتحاد الاوروبي وذلك على خلفية الازمة الاوكرانية.

واجتمع رئيس الحكومة المولدافية يوري ليانكا مع نائب الرئيس الاميركي جو بايدن وشارك الرئيس باراك اوباما ايضا في اللقاء، بحسب البيت الابيض.

وأوضح المصدر أن اوباما وبايدن “شددا على الدعم القوي الذي ستقدمه الولايات المتحدة لسيادة ووحدة اراضي مولدافيا داخل حدودها المعترف بها دوليا”.

وأعلن وزير الخارجية الاميركي جون كيري ان الولايات المتحدة ستزيد حجم مساعداتها الاقتصادية لمولدافيا التي بدأت عملية تقارب مع الاتحاد الاوروبي منددا بالضغوط التي تمارسها موسكو على هذه الجمهورية السوفييتية السابقة.

وقال كيري قبل لقاء مع ليانكا في واشنطن “سنقدم مبالغ اضافية لمساعدة مولدافيا في تنمية قدرتها التنافسية”.

وستقدم واشنطن 2.8 مليون دولار اضافية الى مولدافيا ليصل بذلك اجمالي حجم المساعدة الاميركية لهذا البلد الى 7.5 مليون دولار.

وقال كيري “يؤسفني القول إن روسيا تمارس ضغوطا على مولدافيا. هناك مشاكل في ما يتعلق بمصادرها للطاقة وقدرتها التجارية” مشيرا الى ان واشنطن “ملتزمة بقوة بالاتجاه الذي اختارته مولدافيا”.

ووصل كيري الى كييف ليؤكد مجددا “الدعم القوي للولايات المتحدة لسيادة واستقلال ووحدة اراضي أوكرانيا”.

وخلافا لنظام الرئيس الاوكراني السابق فيكتور يانكوفيتش وقعت مولدافيا في نهاية 2013 اتفاق شراكة مع الاتحاد الاوروبي شأنها شان جورجيا التي تسعى بدورها الى الخروج من منطقة النفوذ الروسية.

وأشار رئيس الوزراء المولدافي الى “التطورات السلبية للغاية” في أوكرانيا، معربا عن الامل في قيام تعاون وحوار “فاعل جدا” مع واشنطن في المجال الامني.

10