واشنطن تدعو الناتو إلى الوقوف بوجه روسيا

السبت 2016/07/09
أوباما: انسحاب بريطانيا من الاتحاد الأوروبي يجب ألا يضعف الحلف

وارسو - استحث الرئيس الأميركي باراك أوباما قادة حلف شمال الأطلسي، الجمعة، على الوقوف بحزم أمام روسيا بعد استيلائها على شبه جزيرة القرم من أوكرانيا.

وقال إن قرار البريطانيين الانسحاب من الاتحاد الأوروبي يجب ألا يضعف الحلف.

جاء ذلك في مقال نشرته صحيفة “الفايننشال تايمز” البريطانية بينما وصل أوباما إلى وارسو لحضور آخر قمة لقادة حلف شمال الأطلسي، قبل أن يترك منصبه في يناير الماضي.

وقال أوباما أيضا إن “العلاقة الخاصة” التي تربط الولايات المتحدة ببريطانيا ستبقى بعد استفتاء بريطانيا الذي سعى لتجنبه.

وفي أجندة الاجتماع أن يوافق حلف شمال الأطلسي الذي يضم في عضويته 28 دولة، الجمعة، رسميا على نشر أربع كتائب تعمل بصفة دورية تضم ما بين 3000 و4000 جندي في دول البلطيق وشرق بولندا، وذلك لطمأنة دول الجناح الشرقي على استعداده للدفاع عنها.

وقال أوباما “في وارسو لا بد أن نؤكد عزمنا- وهو واجبنا بمقتضى البند الخامس من معاهدة حلف شمال الأطلسي- على الدفاع عن كل عضو في حلف شمال الأطلسي”.

وأضاف أن الغرب لا بد أن يساعد أوكرانيا في الدفاع عن سيادتها ووحدتها الإقليمية من خلال الإبقاء على العقوبات المفروضة على روسيا، إلى أن تنصاع تماما لاتفاق لوقف إطلاق النار.

ومضى يقول “نحتاج إلى تعزيز الدفاع عن حلفائنا في وسط وشرق أوروبا وزيادة مرونتنا في مواجهة الأخطار الجديدة، ومن بينها الهجمات الإلكترونية”.

وأعلن أوباما، الجمعة، نشر ألف جندي أميركي ولواء منفصل في بولندا في إطار تعزيز المنطقة الشرقية للحلف في مواجهة روسيا.

ويعتبر نشر القوات الأميركية في بولندا جزءا من جهود حلف شمال الأطلسي، التي ستشهد نشر ثلاث كتائب بقيادة كندا وألمانيا وبريطانيا في ثلاث من دول البلطيق لطمأنة أعضاء الحلف الشرقيين على مواجهة روسيا.

وقال أوباما بعد لقاء مع الرئيس البولندي أندري دودا قبيل افتتاح قمة الحلف “فيما يستعد الحلف لتعزيز وجوده في شرق أوروبا، أستطيع أن أعلن أن الولايات المتحدة ستكون في مقدمة المشاركين في انتشار حلف شمال الأطلسي في بولندا”.

5