واشنطن ترصد مكافأة للإطاحة بـ4 قيادات في داعش

الخميس 2015/05/07
واشنطن تصنف القيادات الأربعة الصف الأول في التنظيم المتطرف

واشنطن - أعلنت الولايات المتحدة عن مجموعة مكافآت تبلغ قيمتها 20 مليون دولار لمن يدلي بمعلومات عن أربعة أشخاص تعتبرهم واشنطن قيادات الصف الأول في تنظيم الدولة الإسلامية المتطرف، وقامت بنشر صور لهم.

وتشمل المكافآت سبعة ملايين من الدولارات لمن يدلي بمعلومات عن عبدالرحمن مصطفى القادولي المسؤول البارز في التنظيم والذي وضعته المخابرات الأميركية على لائحة المطلوبين.

ورصدت خمسة ملايين دولار أخرى لمن يدلي عن ترخان تيمورازوفيتش باترشفيلي المعروف بأنه القائد الميداني في داعش الذي اقتطع أجزاء واسعة من العراق وسوريا منذ يونيو الماضي.

ومن بين الأربعة المتبقين المتحدث باسم هذا التنظيم التكفيري المكني أبو محمد العدناني، إذ لا يعرف اسمه الحقيقي إلى حد الآن رغم المحاولات المتكررة لمعرفة من يكون، غير أن التنظيم يطلق عليه لقب “منجنيق داعش”، فيما جاء طارق الحرزي المسؤول عن الانتحاريين في التنظيم رابعا في اللائحة.

وتأتي هذه المكافآت المعلن عنها في إطار برنامج “مكافآت من أجل العدالة” التابع لوزارة الخارجية الأميركية، وهو برنامج وضعته واشنطن لملاحقة التنظيمات والحركات الإسلامية المتطرفة عبر العالم منذ سنوات.

وأثار بعض المحللين لغطا حول ملاحقتهم في هذا التوقيت، إضافة إلى الجدوى من تعقبهم بهذه الكيفية ماداموا لا يزالون ينشطون في مناطق في الشرق الأوسط يعتبرونها داخل حدود دولتهم الإسلامية المزعومة وهي محصنة بشكل يصعب اختراقه.

إلا أن آخرين ربطوا عرض هذه المكافأة بإعلان داعش مسؤوليته عن الهجوم الأول من نوعه داخل الأراضي الأميركية الذي استهدف مركزا ثقافيا في مدينة دالاس بولاية تكساس أجرى مسابقة رسوم كاريكاتيرية مسيئة لمشاعر المسلمين.

وكانت الإدارة الأميركية رصدت في الثاني عشر من أغسطس الماضي مكافأة ضخمة قيمتها عشرة ملايين من الدولارات لمن يدلي بمعلومات عن زعيم التنظيم أبي بكر البغدادي والذي تدور حوله أنباء متضاربة بشأن إصابته قبل أيام في غارة للتحالف الدولي.

5