واشنطن ترصد مكافأة مالية لقاء معلومات عن قياديين بحزب الله

الولايات المتحدة تضيق الخناق على حزب الله بملاحقة قادة ميليشياته الناشطين في سوريا واليمن.
الأربعاء 2020/10/21
قيادات من حزب الله في مرمى النيران الأميركية

واشنطن - رصدت الولايات المتحدة مكافأة بقيمة 5 ملايين دولار، لقاء من يدلي بمعلومات عن هيثم علي ‎طبطبائي قائد القوات الخاصة لميليشيات حزب الله  في سوريا واليمن على غرار مكافأة مماثلة بخصوص مستشار مقرب من حسن نصرالله.

وقال برنامج "مكافآت من أجل العدالة"، التابع لوزارة الخارجية الأميركية إن ‎طبطبائي، قاد القوات الخاصة التابعة لحزب الله اللبناني في من ‎سوريا واليمن.

وأضاف أن أنشطة طبطبائي هي جزء من مخطط أكبر ينفذه الحزب لتدريب الأفراد وتقديم المعدات بغرض زعزعة الاستقرار في المنطقة.

وجاء في الإعلان: "إذا كانت لديك معلومات عنه أو عن العمليات التي يقوم بها، فقد تكون مؤهلاً للحصول على مكافأة تصل إلى 5 ملايين دولار".

وسبق أن وجهت الحكومة اليمنية اتهامات متكررة لـ "حزب الله" اللبناني، بإرسال خبراء عسكريين لدعم جماعة الحوثي.

كما تتواجد عناصر عسكرية للحزب اللبناني المدعوم من إيران في عدة مناطق بسوريا التي تقاتل إسنادا للنظام السوري.

وتعتبر واشنطن حزب الله تهديدا عالميا وجب استئصاله، الامر الذي يجعلها تكثف إجراءاتها لقصقصة أجنحة الحزب الذي يسجّل حضوره في أكثر من جبهة مشتعلة لصالح إيران، أبرزها سوريا واليمن والعراق.

كما رصد البرنامج مكافأة مالية لمن يدلي عن القيادي في  حزب الله خليل يوسف محمود حرب الذي تولى قيادة حرب العمليات العسكرية في الأراضي الفلسطينية والعديد من الدول في جميع أنحاء الشرق الأوسط.

وليست هذه المرة الأولى التي توجه فيها واشنطن إعلانات لملاحقة قادة حزب الله حيث أعلنت الخارجية الأميركية في سنة 2018 عن رصدها لمكافآت مالية تصل قيمة كل منها إلى خمسة ملايين دولار، لمن يزوّدها بمعلومات تساعدها في التعرّف إلى هوية، أو تحديد مكان وجود، أيّ من ثلاثة أشخاص تسعى لاعتقالهم وهم القياديان في حزب الله حرب والطبطبائي على غرار القيادي في حركة حماس صالح العاروري الذي تعتقد واشنطن أنه صلة الوصل بين حماس وإيران.

وحزب الله وأمينه العام حسن نصرالله مدرجون على قائمة العقوبات المتعلقة بالإرهاب منذ سنين. وتعتبر واشنطن حزب الله حليفا مقربا لإيران ويدعم الرئيس السوري بشار الاسد ويهدد إسرائيل، ولكنه في لبنان واحد من أهم الأحزاب السياسية التي تحظى بنفوذ كبير.

وفرضت الولايات المتحدة في سبتمبر الماضي عقوبات جديدة على كل من إيران ولبنان، واستهدفت العقوبات حينها مسؤولين في حزب الله.