واشنطن تستعجل أنقرة في حربها على داعش

السبت 2015/08/22
ضرب الاكراد أولوية الاولويات لدى أنقرة

أنقرة - اتخذت أنقرة الخطوة الأولى لتفويض القوات التركية بإرسال جنود إلى الخارج للقيام بعمليات عسكرية في سوريا والعراق إذا ما اقتضت الضرورة والتي تنتهي مدتها في الرابع من أكتوبر القادم.

وتأمل تركيا التي تعيش فراغا سياسيا زاد مع دعوة الرئيس رجب طيب أردوغان إلى إجراء انتخابات مبكرة في نوفمبر القادم في أن يصادق البرلمان على التمديد لسنة أخرى على مذكرة التفويض.

وجاء إعلان القرار عقب دعوة وزير الدفاع الأميركي آشتون كارتر تركيا إلى القيام بدور أكبر في القتال ضد تنظيم داعش، وتكثيف جهودها للسيطرة على حدودها.

وكانت الحكومة التركية وافقت في وقت سابق من حيث المبدأ على المشاركة في الحملة الجوية للائتلاف ضد المتطرفين.

ويقول مراقبون إن الضغوط الأميركية المتواصلة حملت تركيا على الموافقة على المشاركة في الضربات الجوية ضد التنظيم وهو ما يفسره الرد السريع من أنقرة على تصريحات كارتر.

وأشاروا إلى أن أنقرة ستستغل فرصة الانضمام إلى التحالف الدولي ضد داعش لشن المزيد من الغارات على معاقل الأكراد.

5