واشنطن تسمح باستهلاك أسماك السلمون المعدلة وراثيا

السبت 2015/11/21
السلمون المعدل وراثيا يدخل بلا أي قيود إلى موائد الأميركيين

واشنطن – قررت إدارة الأغذية والأدوية الأميركية السماح بالاستهلاك البشري لنوع من أسماك السلمون المعدلة وراثيا في أول موافقة من نوعها. وسبق للإدارة أن قالت قبل 5 سنوات أنه آمن وأنه يماثل الأسماك التقليدية، لكنها لم تصدر موافقتها من قبل.

وقالت أمس إنها ليست بحاجة إلى إصدار تعليمات بوضع ملصقات خاصة على معلبات هذا المنتج لأن هذا النوع من الأسماك المحورة وراثيا يعادل في قيمته الغذائية سلمون مزارع الأسماك العادية في المحيط الأطلسي.

وأنتج هذا النوع من السلمون من خلال تعديل جيناته حتى ينمو بسرعة أكبر عن مثيله ومن المتوقع أن يعتاد عليه المستهلكون خلال عامين بعد بدء توزيعه.

وتقول شركة أكواباونتي، المنتجة لهذا السلمون إنه ينمو في المزارع السمكية في المحيط الأطلسي، ليصل الى حجم مثيله المطروح في الأسواق في نصف الوقت، الذي يستغرقه نمو السلمون العادي.

وعبرت جماعات نشطاء الحفاظ على البيئة عن مخاوفها من أن هذا السلمون المحور وراثيا، يمكن أن يشكل خطرا على صحة الإنسان وعلى البيئة واعترضوا على بيعه للمستهلك، فيما قال تجار تجزئة إنهم لن يعرضوه بمتاجرهم.

وقال رونالد ستوتيش الرئيس التنفيذي لشركة أكواباونتي، إن هذه الموافقة “تمثل تغييرا في قواعد اللعبة يأتي بغذاء صحي ومغذّ للمستهلك على نحو يتضمن مسؤولية بيئية دون الإضرار بالمحيط أو ببيئة وأماكن معيشة الكائنات البحرية”.

وتقضي الموافقة بأن تكون المزارع السمكية المنتجة لهذا السلمون مقتصرة على مناطق محددة في كندا وبنما وليس في الولايات المتحدة وستكون جميع الأسماك من الإناث وأن تكون عقيم من ناحية التكاثر حتى لا تختلط وراثيا دون قصد بأنواع السلمون العادية.

وقالت إدارة الأغذية أمس إنها أصدرت تعليمات لمنتجي الأغذية بكيفية التعرف على السلمون المعدل وراثيا فيما جعلت وضع الملصقات على المنتج اختياريا.

وأوضحت نتائج دراسات سابقة أن أسماك السلمون القرنفلي في المحيط الهادي تواجه خطرين يتمثلان في زيادة درجة حموضة المياه، المرتبطة بالانبعاثات الغازية الخاصة بالاحتباس الحراري التي تؤثر سلبا على نموها في الأنهار، علاوة على تغيير التركيب الكيميائي لمياه البحار.

ويقول العلماء إنه لم يتضح بعد مدى قدرة أجيال السلمون والكائنات البحرية الأخرى على التكيف مع تزايد تركيز ثاني أكسيد الكربون في المياه مستقبلا.

وقالت سلطات اتحادية أميركية إن أعداد أسماك زريعة السلمون الشتوية من نوع تشينوك بنهر سكرامنتو تراجعت بدرجة كبيرة حاليا، عما كان عليه الحال عام 2014 ما يثيـر القلق بأن الجفـاف قـد يـؤدي إلى صعـوبة تعافي هـذه الأسماك المهددة بالانقراض.

10