واشنطن تعتزم وقف كافة المساعدات للسلطة الفلسطينية

وسائل إعلام إسرائيلية تكشف أن الإدارة الأميركية تعتزم وقف كافة المساعدات المقدمة للفلسطينيين نهاية الشهر الحالي.
السبت 2019/01/19
ترامب يضغط سياسيا على الفلسطينيين عن طريق خفض المساعدات

القدس – كشفت وسائل إعلام إسرائيلية الجمعة أن الإدارة الأميركية تنوي وقف كافة المساعدات المقدمة للفلسطينيين نهاية الشهر الحالي.

وتهدف هذه الخطوة في حال تأكدت إلى الضغط على الفلسطينيين للقبول بالتفاوض حول خطة السلام الموعودة، التي تشير التكهنات إلى أنه من المرجح عرضها بعد انتخابات الكنيست الإسرائيلي في أبريل المقبل.

وتعمل إدارة دونالد ترامب على صياغة وصفة جديدة للسلام يطلق عليها “صفقة القرن”، ويرفض المسؤولون الأميركيون تقديم تفاصيل مهمة عنها، وسط خشية الفلسطينيين من أن تأتي على حلمهم بإقامة دولة فلسطينية على حدود الرابع من يونيو 1967 وعاصمتها القدس الشرقية.

ونقلت صحيفة “جيروزاليم بوست” الجمعة عن ديف هاردن الرئيس السابق للبعثة الأميركية إلى المنطقة قوله “إن الوكالة الأميركية للتطوير الدولي تنوي وقف تمويل كافة المشاريع في مناطق السلطة الفلسطينية”.

وأضاف هاردن وفق الصحيفة “أن وقف المساعدات يأتي في أعقاب تمرير قانون ‘مكافحة الإرهاب’ الذي تمت المصادقة عليه في (الكونغرس) في شهر أكتوبر الماضي”.

ويشترط هذا القانون تقديم المساعدات الأميركية إلى السلطة الفلسطينية بوقف صرف المعاشات لعائلات منفذي العمليات الفلسطينية التي تستهدف إسرائيليين.

وسبق وأن كشفت الإذاعة الإسرائيلية العامة بأن الإدارة الأميركية قد أرسلت مسؤولين أمنيين إلى الكونغرس بغية تعديل نص القانون بحيث تتسنى مواصلة التنسيق الأمني مع السلطة الفلسطينية.

واتخذت السلطة الفلسطينية قرارا بمقاطعة الإدارة الأميركية منذ إعلان الرئيس ترامب في 2017 قراره بالاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل فيما بدا محاولة منه لتحييد المدينة عن أي مفاوضات سلام مستقبلية.

ووفق صحيفة جيروزاليم بوست فقد وجّه هاردن انتقادا لقرار الإدارة الأميركية، معتبرا أن وقف المساعدات سيؤثر سلبا ليس على الفلسطينيين فحسب، وإنما على المصالح الإسرائيلية والأميركية في المنطقة، كما أنه يعتقد أن وقف المساعدات سيقضي على إمكانية تطبيق حل الدولتين. وأفادت الصحيفة بأن موظفين في وكالة المساعدات الأميركية في الضفة الغربية وقطاع غزة، غادروا المنطقة مؤخرا مع أبناء عائلاتهم.

ومنذ إعلان القدس عاصمة لإسرائيل اتخذ ترامب جملة من القرارات تستهدف خفض المساعدات للفلسطينيين كان أخطرها وقف الدعم الأميركي لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين “الأونروا”، فيما بدا محاولة لإجبارهم على القبول برؤيته للسلام التي تتماهى والرؤية الإسرائيلية.

2