واشنطن تعكس الهجوم على المنامة

الخميس 2014/07/31
الخارجية الأميركية تضغط على السلطات في المنامة

المنامة - ربط مراقبون بين تقرير سلبي أصدرته الخارجية الأميركية مؤخرا بشأن الحريات السياسية والدينية والمساواة المجتمعية في البحرين، والإجراء الذي كانت سلطات المنامة قد اتخذته منذ أسابيع بحق دبلوماسي أميركي اعتبرت أنه يتدخّل في شأنها الداخلي وأعلنته تبعا لذلك شخصا غير مرغوب فيه.

ولامس تقرير الخارجية الأميركية «عصبا حساسا» متصلا بوحدة المجتمع البحريني بادّعائه أن «الشيعة في البحرين يعانون من التمييز في العمل والحصول على الخدمات الحكومية».

كما تضمن التقرير تدخلا واضحا في قرارات سيادية بحرينية ومسائل بت فيها القضاء مثل حلّ «المجلس العلمائي» المؤسس بالمخالفة للقوانين، أو محاكمة بعض الأفراد لانخراطهم في أنشطة مخلّة بالأمن أو مثيرة للطائفية.

وجاء التقرير الأميركي أسابيع قليلة بعد طرد سلطات المنامة مساعد وزير الخارجية الأميركي لحقوق الإنسان، توماس مالينوسكي بسبب اجتماعه مع قيادييْن في المعارضة الشيعية، ما يعدّ مخالفة لقوانين المملكة.

3