واشنطن تعول على دور مصر في محاربة الإرهاب

الاثنين 2016/01/18
مصر بوابة الشرق الأوسط لتحقيق الاستقرار والسلام

القاهرة- أكد جون برينان مدير وكالة المخابرات المركزية الأميركية أن مصر تعد شريكا مُهما لبلاده، وأن الولايات المتحدة مهتمّة بالتعرف على تطورات الرؤية المصرية إزاء التعاون في عدد من القضايا الإقليمية، وفي مقدمتها مكافحة الإرهاب ومواجهة التنظيمات الإرهابية المتطرفة في منطقة الشرق الأوسط.

وجاء ذلك خلال مباحثات أجراها برينان في القاهرة مع الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، اهتمت بشكل خاص بمكافحة الإرهاب ومواجهة التنظيمات الإرهابية المتطرفة في منطقة الشرق الأوسط وتسوية أزمات المنطقة.

وصرح علاء يوسف، المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، بأن برينان أشاد بالعلاقات الاستراتيجية بين مصر والولايات المتحدة، منوها إلى أهمية مواصلة تعزيزها والبناء عليها في كافة المجالات ومن بينها المجال الأمني، آخذا في الاعتبار كون مصر ركيزة أساسية لتحقيق الاستقرار والسلام في منطقة الشرق الأوسط.

وأوضح الرئيس المصري أن الرؤية المصرية تقدر أهمية تعزيز جهود مكافحة الإرهاب في المنطقة ومواجهة التنظيمات الإرهابية المتطرفة المتواجدة في بعض دولها من خلال مقاربة شاملة تضمن وقف الانتشار السريع لتلك الجماعات.

وأشار إلى أن تلك المقاربة يتعين أن تشمل المواجهات العسكرية والتعاون الأمني، وكذلك الجوانب الاقتصادية والاجتماعية والأبعاد الفكرية والثقافية.

ونوه السيسي إلى الجهود المصرية المبذولة لمكافحة الإرهاب في بعض المناطق المحدودة بشمال سيناء والتي لا تتجاوز 1 بالمئة من مساحة سيناء الإجمالية، فضلا عن الجهود الجارية لتأمين حدود مصر الغربية الممتدة مع ليبيا. وأكد أن مصر ستستأنف نشاطها البرلماني على الصعيدين الإقليمي والدولي بعد أن اكتمل البناء التشريعي للدولة المصرية.

كما أن مصر تدعم الجهود الرامية لتسوية الأزمات في عدد من دول المنطقة من أجل التوصل إلى حلول سياسية لها، بما يحافظ على وحدة أراضي تلك الدول وسلامتها الإقليمية. وتم التأكيد في نهاية اللقاء على أهمية متابعة نتائج الحوار الاستراتيجي الذي عُقد بين الجانبين في القاهرة خلال أغسطس 2015.

2