واشنطن تغلق سفاراتها في صنعاء رغم التقدم الأمني

الخميس 2014/05/08
قرار الخارجية الأميركية جاء عكس التطورات الميدانية

واشنطن- أعلنت الولايات المتحدة عن إغلاق سفارتها في اليمن بشكل مؤقت، وذلك لأسباب أمنية.

وأعلنت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأميركية، جين بساكي، عبر موقع (تويتر) للتواصل الاجتماعي عن قرار إغلاق السفارة الأميركية في العاصمة اليمنية صنعاء بسبب "الاعتداءات الأخيرة على مصالح غربية في اليمن".

وكتبت بساكي "نظراً للاعتداءات الأخيرة على مصالح غربية في اليمن، علقنا مؤقتاً العمل العام في السفارة بصنعاء".

لكن بساكي أكدت أنه بالرغم من إغلاق السفارة، فإن "الولايات المتحدة ما زالت ملتزمة بدعم اليمن فيما يعمل على تحقيق إصلاح حقيقي". ولا مؤشر على موعد إعادة فتح السفارة الأميركية.

وجاء قرار الخارجية الأميركية بغلق سفارتها بصنعاء فيما تحقق السلطات اليمنية تقدما كبيرا على المستوى الأمني بعد أن أعلنت عن انطلاق حملة عسكرية واسعة تستهدف تنظيم القاعدة.

وقال مصدر عسكري يمني مسؤول في المنطقة العسكرية الثالثة ان وحدات القوات المسلحة والأمن دخلت مدينة عزان بمحافظة شبوة جنوب البلاد .

ونقل موقع " 26 سبتمبر نت" اليوم الخميس عن المصدر قوله إن الأمن والاستقرار يعود تدريجيا الى المناطق التي تم تطهيرها من الإرهابيين في جول ريد وميفعة بشبوة ومديرية المحفد بأبين .

وأكد المصدر أن "ملاحقة ومطاردة عناصر الشر مستمرة والمواطنون يرصدون تحركات الإرهابيين في مختلف الاتجاهات وتم العثور على خطط واقراص مضغوطة ومعلومات تكشف عن خلايا إرهابية بمحافظات عدة".

يأتي ذلك فيما أعلنت وزارة الدفاع اليمنية الخميس، سيطرة قوات الجيش ومسلحين موالين لها على مدينة "عزّان" أبرز معاقل تنظيم القاعدة في محافظة شبوة جنوبي البلاد.

ونقل موقع (26 سبتمبر) الالكتروني التابع لوزارة الدفاع اليمنية، عن مصدر عسكري مسؤول في المنطقة العسكرية الثالثة، لم يسمّه، قوله، إن وحدات عسكرية وأمنية بالتعاون مع اللجان الشعبية (مسلحون موالون للجيش)، تمكنوا من إحكام السيطرة على مدينة عزّان بمحافظة شبوة.

وأشار المصدر إلى أنه تم "تطهير المدينة بالكامل من العناصر الإرهابية، وسط فرحة المواطنين وترحابهم بالمقاتلين الأبطال الذين خلصوهم من شرور تلك الفئة الإجرامية"، حسب تعبيره.

كما أعلن الجيش اليمني أمس الأربعاء، استكمال سيطرته على منطقة "المحفد" بمحافظة أبين، بالإضافة إلى مركز منطقة "ميفعة" التابعة لمحافظة شبوة جنوبي البلاد، بعد أسبوع من المواجهات مع مسلحي تنظيم القاعدة، بحسب بيان أصدره.

وقال الرئيس اليمني، عبد ربه منصور هادي، أمس الأربعاء، إن قوات الجيش والشرطة حققت "انتصارات ساحقة" ضد عناصر القاعدة في محافظتي شبوة وأبين، جنوبي البلاد، معتبراً أن "ساعة الحسم باتت قريبة جداً"، حسبما نقلت عنه وكالة "سبأ" الرسمية للأنباء.

وبدأت الأسبوع الماضي وحدات عسكرية من الجيش اليمني بالتعاون مع وحدات أمنية وعناصر من اللجان الشعبية، تنفيذ عملية واسعة تحت شعار "معاً من أجل يمن خال من الإرهاب" ضد عناصر تنظيم القاعدة في محافظتي شبوة وأبين، أدت إلى اشتباك طاحنة بين الطرفين خلفت عشرات القتلى والجرحى في صفوفهما.

1