واشنطن تقرر سحب كامل قواتها من سوريا

المسؤولون الأميركيون يبلغون شركائهم في شمال شرقي سوريا بخططهم، للبدء الفوري في سحب القوات الأميركية من المنطقة.
الأربعاء 2018/12/19
انسحاب مفاجئ

واشنطن – قال مسؤولون أميركيون الأربعاء إن الولايات المتحدة تبحث سحب كامل قواتها من سوريا مع اقترابها من نهاية حملتها لاستعادة كل الأراضي التي كان يسيطر عليها تنظيم الدولة الإسلامية.

وقال الرئيس الأميركي دونالد ترامب في تغريدة له على حسابه بتويتر، "هزمنا داعش في سوريا وكان ذلك السبب الوحيد لوجودنا هناك أثناء رئاستي".

وقال مسؤول بالبنتاغون إن ترامب اتخذ قرارا بالانسحاب من سوريا بناء على رغبته في ذلك منذ فترة طويلة. ‎

وإذا تأكد هذا فسوف يضع نهاية للافتراضات حول وجود أطول أمدا للقوات الأميركية في سوريا، الذي دافع عنه وزير الدفاع جيم ماتيس ومسؤولون كبار آخرون للمساعدة في ضمان عدم عودة التنظيم الإرهابي للظهور.

وقال مراقبون في هذا السياق، إن قرار واشنطن بسحب جميع قواتها بالكامل من شمال شرقي سوريا في هذا التوقيت، يعكس وجود تغيير مفاجئ لإستراتيجية الولايات المتحدة بالشرق الأوسط.

من جانبها، نقلت صحيفة "وول ستريت جورنال" عن مصادر أميركية قولها إن "الجيش الأميركي يستعد لسحب قواته بالكامل من شمال شرقي سوريا، في خطوة قد تؤدي إلى زعزعة الإستراتيجية الأميركية في الشرق الأوسط".

كما شرع المسؤولون الأميركيون في إبلاغ شركائهم في شمال شرقي سوريا بخططهم، للبدء الفوري في سحب القوات الأميركية من المنطقة.

Thumbnail

وأوضحت الصحيفة أنّ الخطوة الأميركية "جاءت بعد اتصال هاتفي، الأسبوع الماضي، بين الرئيس الأميركي دونالد ترامب ونظيره التركي رجب طيب أردوغان، عقب الإعلان عن عملية تركية مرتقبة ضد وحدات حماية الشعب الكردية في منطقة شرق نهر الفرات.

يأتي ذلك، فيما وجهت وزارة الخارجية الروسية انتقادات للوجود الأميركي في سوريا ووصفته بـ"غير القانوني".

وذكرت المتحدثة باسم الوزارة ماريا زاخاروفا في إفادة صحافية أن "الوجود الأمريكي أصبح غير القانوني في سوريا وعقبة خطيرة في طريق التسوية".

ويذكر أن الرئيس الأميركي سبق أن اتخذ قرار سحب قوات بلاده من سوريا، لكنه لم يحظ بدعم من المسؤولين رفيعي المستوى في الولايات المتحدة وحلفاء واشنطن في العالم.