واشنطن "تندد" بتصنيف إخوان مصر تنظيما "إرهابيا"

الجمعة 2013/12/27
كيري يدين تفجيرات المنصورة

واشنطن- عبر وزير الخارجية الأميركي جون كيري في اتصال هاتفي مع نظيره المصري نبيل فهمي عن قلقه من تعزيز الملاحقات ضد الإخوان المسلمين في مصر بعد اعلان الحكومة الجماعة "منظمة إرهابية".

وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأميركية جنيفر بساكي في بيان إن كيري أدان في الاتصال الهاتفي مع نظيره المصري الهجوم الانتحاري الذي وقع الثلاثاء الماضي في المنصورة والتفجير الذي استهدف حافلة في القاهرة أمس الخميس.

وأضافت أن "وزير الخارجية عبر عن قلقه ازاء القرار الصادر في 25 ديسمبر من جانب الحكومة الانتقالية المصرية باعتبار الإخوان المسلمين تنظيما إرهابيا وحملات الاعتقال والتوقيف الأخيرة".

وأعلنت مصر جماعة الإخوان المسلمين "تنظيما إرهابيا" بعد أشهر على عزل الجيش المصري الرئيس الإسلامي المنبثق من هذه الحركة محمد مرسي، اضافة إلى القاء القبض على جميع قيادات الإخوان بتهمة التحريض على العنف والمساس بالأمن القومي.

وجاء قرار مصر على اثر اتهام الجماعة بالوقوف وراء هجوم دام استهدف الثلاثاء الماضي مقر مديرية أمن الدقهلية في المنصورة (شمال)، على رغم تنديد الإخوان المسلمين بالهجوم واعلان حركة جهادية مسؤوليتها عنها.

إلى ذلك، أدى هجوم أمس الخميس إلى جرح خمسة أشخاص في حافلة في مصر، واعقبه اعتقال عدد من أعضاء الإخوان المسلمين.

وقالت الناطقة باسم وزارة الخارجية الأميركية إن كيري وفهمي خلال الاتصال الهاتفي "اتفقا على أنه لا مكان للعنف في مصر وأن الشعب المصري يستحق السلام والطمأنينة".

لكن كيري "شدد أيضا على الحاجة الملحة لعملية سياسية شاملة لكل الاطراف السياسية وتحترم حقوق الإنسان لكل المصريين من أجل تحقيق الاستقرار السياسي والتغيير الديموقراطي".

من جهة أخرى، قالت بساكي إن كيري أكد "ضرورة مراجعة الأحكام" الصادرة ضد ناشطين في منظمات غير حكومية، في إشارة إلى احكام بالسجن لمدد تتراوح بين سنة وخمس سنوات، صدرت في يونيو الماضي على 43 من المصريين والأجانب العاملين في منظمات غير حكومية.

1