واشنطن على وشك إبرام اتفاق سلام مع طالبان

طالبان والمسؤولون الأميركيون اتفقوا على جدول زمني يمتد بين 14 و24 شهرا لانسحاب القوات الأميركية.
الخميس 2019/08/29
مخاوف من اندلاع حرب أهلية

كابول – ذكرت حركة طالبان الأربعاء أنها بصدد التوصل إلى اتفاق مع مسؤولين أميركيين بشأن انسحاب القوات الأميركية من أفغانستان مقابل تعهد بألا تصبح البلاد ملاذا للجماعات الإسلامية المتشددة.

وتنعقد المفاوضات بشأن كيفية إنهاء الحرب المستمرة منذ 18 عاما في العاصمة القطرية الدوحة، حيث بدأت الجولة التاسعة من المحادثات الأسبوع الماضي.

وقال سهيل شاهين، وهو متحدث باسم المكتب السياسي لطالبان، “نأمل في أن تكون لدينا قريبا أنباء سارة لدولتنا الإسلامية التي تسعى للاستقلال”.

وقال مصدران على دراية بالمفاوضات إن من المقرر أن يصل زلماي خليل زاد، الممثل الأميركي الخاص لأفغانستان والذي يقود المحادثات، إلى كابول لاطلاع الرئيس أشرف غني على الاتفاق.

وقال مسؤول أمني كبير في كابول إن طالبان والمسؤولين الأميركيين اتفقوا على جدول زمني يمتد بين 14 و24 شهرا لانسحاب القوات الأميركية.

ولا تشارك الحكومة الأفغانية في المفاوضات إذ ترفض الحركة الحوار معها لأنها تعتبرها ألعوبة في يد الولايات المتحدة، لكن من المتوقع أن تتعهد الحركة ببدء محادثات لاقتسام السلطة والاتفاق على وقف إطلاق النار، فيما تصر الحكومة على ضرورة أن يكون وقف إطلاق النار جزءا من أي اتفاق.

ويثير اتفاق السلام في أفغانستان الذي يبدو أن واشنطن اقتربت من إبرامه مع حركة طالبان مخاوف من أن تؤدي رغبة الرئيس دونالد ترامب في سحب القوات الأميركية سريعا من هذا البلد المضطرب إلى اندلاع حرب أهلية.

وأعرب ترامب عن ارتياحه إزاء تطور المباحثات بخصوص إنهاء الحرب.

وخلال الأيام الأخيرة، كشف مسؤولون أميركيون أنّ اتفاقا قد يكون وشيكا في المباحثات مع ممثلي طالبان في قطر.

وأثار مثل هذا الاتفاق التاريخي المحتمل غضب مجموعة كبيرة من معارضيه في واشنطن، من محافظين جدد إلى مسؤولين في الإدارة الديمقراطية السابقة والأبطال العسكريين السابقين.

وفي تغريدات ومقابلات ومقالات رأي في صحف عدة، يحذّرون من إعادة 14 ألف جندي أميركي في أفغانستان سريعا إلى ديارهم. وهم يدعون ترامب للتعاطي مع هذه الحرب كما تعامل مع ملف كوريا الشمالية وأسلحتها النووية حين أصر على الخروج بلا اتفاق عوضا عن إبرام اتفاق سيء.

وحذّر الجنرال ديفيد بتريوس الذي قاد القوات الأميركية في العراق في مقال في صحيفة “ذا وول ستريت جورنال” أنّه “تحت أي ظرف لا ينبغي أن تكرر إدارة أميركية الخطأ الذي ارتكبته الإدارة السابقة لها في العراق والموافقة على سحب كامل للقوات القتالية من أفغانستان”.

5