واعظ الفاتيكان يعتبر الرواتب الضخمة من شرور العصر

الأحد 2014/04/20
الواعظ البابوي القس رانييرو كانتالاميسا

الفاتيكان - قال الواعظ الرسمي للفاتيكان خلال قداس الجمعة العظيمة، الذي حضره البابا فرنسيس إن الرواتب الضخمة والأزمة المالية العالمية من شرور العصر الحديث التي تسبب فيها “الاشتهاء اللعين للذهب”. وترأس البابا القداس في كاتدرائية القديس بطرس بمناسبة الجمعة العظيمة.

والقداس الطويل هو واحد من مناسبات قليلة خلال العام يستمع فيها البابا بينما يلقي شخص آخر الموعظة.

وتمحورت موعظة القس رانييرو كانتالاميسا الذي يشغل منصب واعظ القصر الرسولي حول الجشع. وقال خلال العظة التي تخللتها ترانيم من قساوسة عن الساعات الأخيرة في حياة المسيح: “النقود وراء كل شرور مجتمعنا أو على الأقل بعضا منها”.

وأضاف: “الأزمة المالية العالمية التي مر بها العالم والتي لا يزال هذا البلد (إيطاليا) يعاني منها.. ألا ترجع في معظمها للاشتهاء اللعين للذهب”.

وفي إيطاليا وضع رئيس الوزراء ماتيو رينتسي حدا أقصى للأجور في شركات الدولة قدره 240 ألف يورو (حوالي 332 ألف دولار).

24