والدة أصغر عارضة أزياء متهمة باستغلال جمال ابنتها

السبت 2014/12/27
العارضة الصغيرة ذات الشعر الأشقر والملامح الملائكية

موسكو- دخلت الطفلة الروسية كريستينا بيمينوفا، التي لقبت بـ”أجمل طفلة في العالم”، عالم عروض الأزياء منذ كانت في الثالثة من عمرها، وعملت لمصلحة علامات تجارية ذات شهرة عالمية مثل “روبرتو كافالي” و”أرماني” و”دولتشي آند غابانا”، تحت إدارة والدتها عارضة الأزياء السابقة جليكيريا شيروكوفا.

لكن نجومية الفتاة الصغيرة أثارت الكثير من الجدل خاصة على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث لام كثيرون والدتها متهمين إياها باستغلالالها تجاريا.

ونشرت صحيفة ”ديلي ميل” تقريرا على موقعها الإلكتروني تطرقت فيه إلى الشهرة الفائقة التي وصلت إليها الطفلة بجمالها الأخاذ، وهي لم تتخط بعد عمر الثامنة.

وقالت الصحيفة إن جليكيريا التي تدير حسابات ابنتها على وسائل التواصل الاجتماعي، تتعرض يوميا لانتقادات لاذعة تتهمها بأنها تستغل جمال ابنتها.

ويصل عدد معجبي كريستينا إلى أكثر من مليوني متابع على الفيسبوك ويضم حسابها على إنستغرام أكثر من 500 ألف متابع. وكثيرا ما ترد تعليقات مزعجة على صورها، حيث يصفها البعض بأنها “مثيرة”، أو يدلون بتعليقات غير لائقة على جمال جسدها.

فيما يعرب آخرون عن قلقهم من كون الأم توافق على تصويرها بشكل موح “جنسيا”. لكن الأم لطالما دافعت عن نفسها خلال مقابلاتها الصحفية مؤكدة أنها تداوم على حذف التعليقات “غير اللائقة”، وتضع قواعد لكتابة التعليقات على صفحة كريستينا.

24