وثائق تثبت تورط تنظيم الإخوان في دوامة الاغتيالات

السبت 2015/06/06
الكتاب يكشف فساد التنظيم الإخواني منذ نشأته

القاهرة - صدر عن “الهيئة العامة لقصور الثقافة”، كتاب بعنوان “الإخوان في ملفات البوليس السياسي” للكاتب شريف عارف، وتقديم الكاتب وحيد حامد. ويكشف الكتاب بالوثائق زيف فكرة “الكفاح المسلح”، التي روج لها الإخوان المسلمون.

ويقول مؤلف الكتاب الكاتب شريف عارف إن كل “أوهام الكفاح المسلح” تحولت إلى حقائق في عقول الإخوان فقط -خاصة الشباب- حتى إنهم اضطروا لتصديقها في النهاية، من كثرة الأساطير التي نسجت حولها، في الوقت الذي كان هناك شبه إجماع بين المؤرخين والمعاصرين لتاريخ الإخوان على أن العمليات التي قامت بها الجماعة -سواء أعضاء التنظيم الخاص أو الشباب- خلال فترة الأربعينات كانت عمليات غير منظمة أفقدت الإخوان الكثير من رصيدهم لدى الجماهير.

ويرصد الكتاب الوثائقي الجديد مراحل تأسيس التنظيم الدموي الخاص لجماعة الإخوان المسلمين ونشأة ثقافة الاغتيالات، وعدد من العمليات التي نفذها التنظيم ضدّ الأبرياء في النصف الأول من القرن العشرين.

ويقول الكاتب وحيد حامد في تقديمه للكتاب “إن ما جرى اليوم على الساحة المصرية حيث تلجأ الجماعة إلى دفع الأموال بسخاء للعناصر الإجرامية من كل أنواع الخارجين على القانون، وتجنيدهم للعمل مع الفلول المتبقية من كتائبها وتنظيمها القتالي، يثبت لنا فساد هذا التنظيم الإرهابي منذ النشأة، وحتى الآن.

والباحث المحايد في تاريخ الإخوان يدرك أن الجماعة ليس لديها أي نوع من الإخلاص للحقيقة المجردة، حتى لو كانت هذه الحقيقة لا سند قويّ يدعمها بل يؤكدها”.
16