وجبات من مخالب الدببة في مطاعم لاوس

الجمعة 2015/03/20
الصينيون يعتبرون لحوم النمور والدببة بمثابة منشطات جنسية

بانكوك – ذكر تقرير صادر عن إدارة التحقيقات البيئية أن المطاعم في مدينة خاضعة للإدارة الصينية وتقع في شمال غرب لاوس، تقدم علانية لحوم حيوانات برية غريبة، من بينها لحوم نمور ودببة مهددة بالانقراض.

وتقدم مطاعم المدينة أطباقا مثل “لحم النمور المقلية” و”جعة عظام النمر”، بالإضافة إلى “مخالب الدببة”.

كما توفر المطاعم أطباقا لحيوانات غريبة أخرى مثل وحيد القرن وآكل النمل وطائر أبو قرن ذي الخوذة.

وتدار المنطقة الاقتصادية الخاصة “المثلث الذهبي” الواقعة في إقليم بوكيو، بواسطة شركة مقرها هونغ كونغ، بنظام الاستئجار لمدة 99 عاما. وتعج المدينة بالأنشطة التجارية الصينية كصالات القمار والمطاعم والفنادق.

ويعتبر الكثير من الصينيين أن لحوم النمور والدببة وأجزاء من جسمها، بمثابة منشطات جنسية. ويقع “المثلث الذهبي” على حدود تايلاند وميانمار ولاوس، وهو معروف بالاتجار في البشر والحيوانات البرية وغسيل الأموال المكتسبة عن طريق تجارة المخدرات.

24