وحدات كردية تسيطر على طريق إمداد لداعش إلى كوباني

الأربعاء 2014/11/12
المقاتلون الأكراد يتعرضون لقصف عنيف من مقاتلي داعش

القاهرة - أفاد المرصد السوري لحقوق الانسان الاربعاء بأن وحدات حماية الشعب الكردي سيطرت على أحد طرق إمداد تنظيم "الدولة الإسلامية" إلى مدينة عين العرب "كوباني".

وقال المرصد في بيان إن وحدات حماية الشعب الكردي تمكنت من تدمير ثلاث سيارات ودراجة نارية، لتنظيم "الدولة الإسلامية" على الطريق الواصل بين مدينة عين العرب "كوباني" وقرية حلنج الواقعة جنوب شرق المدينة، في الساعات الأولى من فجر الإربعاء.

وأشار المرصد إلى أن الوحدات الكردية سيطرت على الطريق ذاته، الذي يستخدم كطريق إمداد لتنظيم "الدولة الإسلامية" في حين قتل مواطنان على الأقل، وأصيب نحو 10 آخرون بجراح، جراء قصف لتنظيم "الدولة الإسلامية" على منطقة بالقرب من تل شعير، في الريف الغربي للمدينة.

وجدد تنظيم "الدولة الإسلامية" قصفه بقذائف الهاون على مناطق في مدينة عين العرب "كوباني"، حيث سقطت ما لا يقل عن خمس قذائف هاون منذ صباح الإربعاء على مناطق في المدينة.

وبالرغم من تحقيق المقاتلون الأكراد السوريون يدعمهم مقاتلو البشمركة من شمال العراق مكاسب ميدانية باتجاه كسر حصار مدينة كوباني السورية الحدودية لكنهم مازالوا يتعرضون لقصف عنيف من مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية ولم يتمكنوا من استعادة السيطرة على المدينة بعد.

ووصل مقاتلو قوات البشمركة الكردية العراقية ومعهم المركبات المدرعة والمدفعية قبل أكثر من أسبوع إلى كوباني لمحاولة رفع الحصار عن المدينة المستمر منذ أكثر من شهر. ويختبر هذا الحصار قدرة تحالف تقوده الولايات المتحدة على وقف تقدم المتشددين.

ونقل المرصد عن مصادر موثوقة في مدينة الرقة أن "قياديا عسكريا كبيرا في تنظيم الدولة الإسلامية قال إن مقاتلي الدولة الإسلامية فوجئوا بالمقاومة الشرسة التي أبدتها وحدات حماية الشعب الكردي في المدينة وأن معركة كوباني "استنزفت المئات من مقاتليهم."

1