وداعا.. وديع

الاثنين 2013/10/14
برحيل الصافي تغيب صورة من الفن اللبناني الأصيل

بيروت- تدثرت وسائل التواصل الاجتماعي برداء الحزن بعد رحيل «الكبير» وديع الصافي.

وقال رئيس الحكومة المستقيل نجيب ميقاتي «رغم كل الظروف الصعبة التي مرت على وطننا، كان وديع الصافي خير عضد للبنانيين، يقوي إيمانهم بوطنهم وتجذرهم بأرضهم».

كما أضاف في تغريدة أخرى «برحيل وديع الصافي تغيب صورة من الفن اللبناني الأصيل ونفتقد صوتا لا يضاهيه جمال غناء لبنان بأجمل ما كتب شعرا وموسيقى.»

وغرّدت الفنانة الإماراتية أحلام، قائلة «وداعا فناننا الكبير وديع الصافي والله يصبر أحباءك على فراقك ولكنك ستظل رمز الفن الجميل في قلوبنا.»

وقال المطرب عاصي الحلاني «أتقدم بأحر التعازي والمواساة إلى عائلة الفنان والأب الكبير الأستاذ وديع الصافي.. وتبقى بالقلب يا والد الكل». كما غرّد الفنان عاصي الحلاني متحدثا عن مسؤولية كبيرة حمله إياها الراحل، «فأمانة وديع الصافي يلزمها جيش من المطربين، وأنا لا أستطيع وحدي أن أحملها»،

وكتب الفنان راغب علامة «الآن خسرنا كبير لبنان وأرزتنا الكبرى الفنان وديع الصافي رحمه الله.. العالم سينتظر كثيرا قبل أن يرى صوتا وأخلاقا وتواضعا مثلك يا كبيرنا».

كما كتبت الكاتبة والشاعرة المصرية فاطمة ناعوت «وديع الصافي، رحيله خسارة فادحة للفن المحترم، من العسير تعويضها. جازاك الله خيرا لقاء ما منحتنا من بهجة وشجن».

وقالت الفنانة ديانا حداد «بكل حزن وأسى نودع عملاقا من عمالقة الفن العربي، صوت الجبل الفنان الراحل وديع الصافي خسارة للفن العربي ولنا وهو قيمة فنية لن تتكرر».

أما الإعلامي ميلاد حدشيتي، فقد انتقد عدم إعلان الحداد الرسمي في لبنان، قائلا: «إذا لم يكن حدادا على من جعل البلد قطعة سما، على من سيكون الحداد؟ على الزعماء الذين دمروه ونهبوه وجعلوا أبناءه يتناحرون؟ وديع الصافي أبي ورئيس بلادي».

وكتب الشاعر المصري أحمد فؤاد نجم على حسابه على تويتر «وديع الصافي يغادر عالمنا، لكنّه باق في قلوبنا. رحمه الله». فيما نعى المخرج باسم كريستو الراحل بالقول «الله يرحمك يا جبل الصافي وديع، سما لبنان عم تبكي عالكبير من جبال لبنان».

فيما خاطب الفنان زين العمر صاحب «يا ابني» بالقول: «يا من زرعت لبنان بصوتك في أقاصي الكون، غصون الأرز انكسرت بفقدانك أيها الكبير». وأرفق مرسيل خليفة أغنية «دق باب البيت عالسكيت» على تويتر، مغرّدا «ستهبط هذه الأرض منسابة من صرختك ونضيع في الأغنيات التي تتنفس الحياة».

ماجدة الرومي اختارت إعادتنا إلى الزمن الجميل، فنشرت صورة قديمة على تويتر تجمعها بالراحلين زكي ناصيف ووديع الصافي، وكذلك فعل وليد توفيق.

وطالب مغردون بإعلان الحداد الرسمي على رحيل العملاق، الذي «حمل لبنان بصوته، هو أكبر من دولة لأنه هو لبنان بذاته».

وأصبح «الشعب يطالب بيوم حداد وطني لوديع الصافي».. المطلب من أكثر الهاشتاغات» الناشطة عبر تويتر.

لم تتوقف المشاركة في الحملة عند جمهوره من نشطاء التواصل الاجتماعي فحسب، بل انضم العديد من نجوم الفن والسياسة أيضا للهاشتاغ داعمين مطلبهم بيوم حداد وطني له.

فانضمت الفنانة اللبنانية نيكول سابا ونشرت عبر صفحتها الهاشتاغ لتؤكد دعمها، فيما قالت الإعلامية جومانا بوعيد «أضم صوتي وأطلب من أصدقائي على صفحتي فيسبوك وتويتر أن يساندونا ويطالبوا بيوم حداد وطني لوديع الصافي».

ومن جانبها شاركت الفنانة يارا بالحملة، وكتبت «الله معك يا بينا وديع الصافي.. ساهموا بالحملة معنا».

19