وداع إنييستا يخيم على احتفالات برشلونة باللقب الـ25

نجم وسط نادي برشلونة الإسباني لكرة القدم سيرخيو بوسكيتس يصف الموسم الحالي لفريقه بـ"الناجح للغاية".
الثلاثاء 2018/05/01
نهاية مشرّفة لأندريس إنييستا

برشلونة (إسبانيا) - أقام برشلونة احتفالاته بالطريقة المعتادة من خلال جولة للفريق بحافلة مكشوفة وسط الجماهير في المدينة، وخيمت مشاعر من الحزن شيئا ما على احتفالات الفريق الكتالوني بحسم لقب الدوري الإسباني لكرة القدم.

وقبل ثلاث مراحل من نهاية المسابقة، حسم برشلونة تتويجه بلقب الدوري للمرة الـ25 في تاريخه والسابعة خلال آخر عشرة أعوام بعدما تغلب على مضيفه ديبورتيفو لاكورونا 4-2 ضمن منافسات المرحلة الخامسة والثلاثين من المسابقة. وخلال احتفالات الفريق المقررة وجدت مشاعر الحزن طريقها إلى الجماهير لدى النظر إلى النجم المخضرم أندريس إنييستا الذي أعلن قبل أيام رحيله عن الفريق مع نهاية الموسم.

ورغم أن هزيمة لاكورونا في مباراة حسمت بالفعل هبوط الفريق إلى دوري الدرجة الثانية، لم يكن الاحتفاء بأندريس إنييستا قاصرا على جماهير برشلونة، فقد تغنت جماهير لاكورونا باسم إنييستا (33 عاما) لدى مشاركته من مقعد البدلاء في الدقائق الأخيرة من الشوط الثاني. وأبدى إنييستا تأثرا شديدا بانتهاء مسيرته مع برشلونة، حيث اعترف عقب المباراة بأنه تمنى لو استمر مشواره مع برشلونة إلى الأبد.

مغامرة جديدة

لدى سؤاله عما إذا كان تتويج الفريق يمكن أن يثنيه عن قرار الرحيل مع نهاية الموسم، قال إنييستا “لا سبيل أمامي إلى ذلك. فهو ليس رأيا يمكن أن أغيره، وإنما قرار أشعر أنه الأكثر صدقا وأمانة”. وأضاف “تمنيت لو أن هذا المشوار يمكن أن يستمر إلى الأبد ولكن هذا ليس ممكنا، وسأخوض مغامرة جديدة في الموسم المقبل”. ورفض إنييستا التأكيد على أن وجهته المقبلة ستكون في الصين، واكتفى بقول “الآن أنا سعيد بالتتويج مجددا بالدوري.. إنها مسابقة تتوج بها عندما تقدم عروضا جيدة متتالية؛ فهي تعتمد على التماسك والاستمرارية، وهو ما نجحنا فيه”.

ليونيل ميسي: نعرف صعوبة الفوز بالدوري، يجب أن نقدر ذلك ونستمتع به
ليونيل ميسي: نعرف صعوبة الفوز بالدوري، يجب أن نقدر ذلك ونستمتع به

ومن جانبه، قال النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي الذي سجل ثلاثية (هاتريك) لبرشلونة في المباراة رافعا رصيده في المسابقة هذا الموسم إلى 32 هدفا “نعرف صعوبة الفوز بالدوري. يجب أن نقدر ذلك ونستمتع به”. وأضاف “كنا متفوقين بشكل كبير على الباقين. لم نخسر أي مباراة (في الدوري). وما حدث أمام روما (بالخروج من دوري أبطال أوروبا) لم يكن متوقعا”.

التتويج الأول

كان التتويج بلقب الدوري هو السابع لبرشلونة خلال عشرة أعوام، لكنه الأول للفريق تحت قيادة المدير الفني إرنستو فالفيردي الذي تولى مسؤولية الفريق في الصيف الماضي. وفي تقييمه للدور الذي لعبه في تتويج الفريق، في أول موسم له بالمنصب، قال فالفيردي “لست أول من يفوز باللقب مع هؤلاء اللاعبين.

إنه فريق رائع.. حاولت أن أتأقلم مع أسلوب النادي. أحيانا كنت أترك بعض الأشياء دون تغيير عندما يتطلب الأمر ذلك، ولكنني ركزت بشكل كبير على الحفاظ على تماسك الفريق في الأوقات الجيدة وكذلك العصيبة”. وأضاف “عندما تكون في المقدمة طوال الموسم، فهذا شيء يمنحك الراحة. لقد كان موسما طويلا، وقد حققنا إنجازا هائلا. كان فريقنا الأفضل في الدوري واستحق اللقب”.

وربما جاء حسم لقب الدوري في التوقيت المثالي بالنسبة إلى برشلونة الذي يتأهب لمواجهة غريمه التقليدي ريال مدريد في مباراة الكلاسيكو يوم الأحد المقبل ضمن منافسات المرحلة السادسة والثلاثين من الدوري. وعن مراسم الممر الشرفي التقليدية، والتي يقدمها الفريق الذي يواجه البطل في المباراة التالية لمباراة حسم اللقب، اكتفى الفرنسي زين الدين زيدان المدير الفني لريال مدريد بقول إنه لن يمنح لاعبيه تعليمات تلزمهم بذلك.

وفي سياق آخر دافع جوردي ألبا عن المدير الفني إرنستو فالفيردي، وأكد أنه من المخجل انتقاده في اليوم الذي توج فيه بلقب الدوري الإسباني “الليغا” من قبل مجموعة من أنصار النادي الكتالوني. وقال ألبا “من المخجل أن ينتقدوا فالفيردي، لقد تعامل بشكل جيد للغاية داخل غرفة خلع الملابس، نحن اللاعبين علينا أن نكون في المواجهة، نحن جميعا معه”.

ووصف سيرخيو بوسكيتس، نجم وسط نادي برشلونة الإسباني لكرة القدم، الموسم الحالي لفريقه بـ”الناجح للغاية”، وذلك بعد تتويجه بلقبي بطولتي الدوري الإسباني “الليغا” وكأس إسبانيا. وقال بوسكيتس “كان موسما جيدا للغاية، كان ناجحا جدا، هناك أمر واحد مؤلم (الخروج من دوري الأبطال)، ولكن لا يجب أن يقلل هذا من قيمة الثنائية”. ويرى بوسكيتس أن الوصمة الوحيدة التي لطخت ثوب برشلونة هذا الموسم هي الخروج من دوري أبطال أوروبا أمام روما الإيطالي على عكس كل التوقعات.

23